عاجل

عاجل

شاهد: بيوت دعارة مرخصة للدمى الجنسية في فرنسا وبلجيكا

 محادثة
تقرأ الآن:

شاهد: بيوت دعارة مرخصة للدمى الجنسية في فرنسا وبلجيكا

شاهد: بيوت دعارة مرخصة للدمى الجنسية في فرنسا وبلجيكا
حجم النص Aa Aa

في بلجيكا وفي فرنسا وبعض الدول الأوروبية الأخرى تسترجع تجارة الجنس مجدها من خلال بيوت الدعارة المرخصة، غير أن الخاصية الجديدة التي أصبحت تعتمد عليها هذه الأماكن تتمثل في استخدام الدمى الشبيهة بالبشر.

في ضواحي العاصمة البلجيكية بروسكل، فابريس فتح بيت "الهوى والجنس" يعرض فيه خدمات دماه غابرييلا وإيفا ولوليتا اللواتي "تعملن" في بيت الدعارة 2.0.

هنا لا وجود لنساء تمتهن أقدم مهنة في تاريخ البشرية وإنما دمى جنسية. فابريس جهز غرفة في منزله بهذه الخدمات الجنسية الخاصة جدا. منذ افتتاحه منذ بضعة أشهر لديه حوالي 30 زبونا كل أسبوعين.

كل عاملاته من الدمى يمكن ان يجهزها وفقا لرغبات الزبون. فابريس يؤجر الدمية الواحدة مقابل 50 يورو لمدة نصف ساعة و80 يورو لمدة ساعة.

للاستفادة من الخدمات الجنسية لهذه الدمى يكفي الحجز عبر الإنترنت، لتلقي بيانات المكان والتفاصيل. وسيقوم موظف الاستقبال بإرشاد صاحب الحجز إلى الغرفة فور الوصول.

إقرأ أيضا على يورونيوز:

في باريس، نفس التجارة بدأت تعرف نفس الرواج، حتى ان السلطات العمومية في العاصمة دخلت في جدل مع سكان أحد الأحياء لغلق بيت دعارة دمى بسبب ما وصف بـ "الدعارة العلنية والمرخصة" في بلد يحظر الدعارة.

يواكيم يمتهن نفس الحرفة، افتتح محله إكس دولز في شقة مجهولة. عمله هذا نوقش خلال اجتماع مجلس بلدية باريس وطالب بعض الأعضاء المنتخبين بإغلاق "بيت دعارة الدمية"، ولكن في النهاية لم تراجع المجلس البلدي عن هذا الحظر.

هذه التجارة الجديدة بدأت تثير الجدل والانقسام في المجتمعات الأوروبية خاصة في أوساط جمعيات حقوق المرأة.