عاجل

عاجل

المفوضية الأوروبية نحو تعزيز الاستثمارات في قطاع التكنولوجيا الحديثة

 محادثة
تقرأ الآن:

المفوضية الأوروبية نحو تعزيز الاستثمارات في قطاع التكنولوجيا الحديثة

المفوضية الأوروبية نحو تعزيز الاستثمارات في قطاع التكنولوجيا الحديثة
حجم النص Aa Aa

"مرحبا يورونيوز، أنا لوسي، الذكاء الاصطناعي هو مستقبلنا!". هكذا رحّبت لوسي، الرجل الآلي، أو بالأحرى المرأة الآلية (كون هذا الاختراع يحمل اسم امرأة) بطاقم يورونيوز الذي قام بجولة في معرض "هاك" للتكنولوجيا الحديثة في بلجيكا.

والروبوتات ليست جديدة في الواقع ولكنّ أداءها تحسّن كثيراً في المدة الأخيرة، خصوصاً مع تطوّر الذكاء الاصطناعي ومضاعفة البحوث المتعلقة بهذا المجال في العالم.

ولكن الأسئلة حول تخطّي التكنولوجيا الحديثة للحدود المسموح بها تطرح كثيراً في المدة الأخيرة، خصوصاً بعد فضيحة "كامبردج أناليتيكا" وبعد شرائها من فيسبوك بيانات تتعلق بملايين المستخدمين.

مع ذلك، تعي بروكسل أن هذه التكنولوجيا تمثل قسماً من مستقبل العالم. ولذلك، ستخصص الموازنة الأوروبية الجديدة نحو 20 مليار يورو سنوياً من أجل توسيع الاستثمارات الأوروبية في المجال الرقمي وتطوير التكنولوجيات الحديثة.

وستنقسم مصادر هذه المبالغ بين مبالغ عامة وأخرى خاصة.

كذلك تطمح المفوضية الأوروبية إلى إنشاء إطار أخلاقي وقانوني مناسب لهذه التكنولوجيات.

اقتصادياً، يرى فرانسيس ويفيل من جامعة جنت البلجيكية أنه يجب خلق مناخ يمكّن الشركات الصغرى والجديدة من البدء بهذه الأعمال وتأسيس نفسها وأن لا يتمّ كبحها من قبل الشركات الكبرى".

ويأمل الاتحاد الأوروبي في أن يتوصّل إلى وضع معايير أخلاقية، وهو موضوع صار في غاية الأهمية بعد الفضائح التي تتعلّق بسرقة معلومات المستخدمين على شبكة الإنترنت.

أيضاً على موقع يورونيوز:

- 5 تحديثات مهمة أدخلتها غوغل على بريدها الإلكتروني الشهير "جي ميل"

- هل يستطيع فيسبوك الحصول على بياناتك الشخصية إن لم يكن لديك حسابا؟

- رجل آلي "بوذي" لترأس صلاة الجنازة في اليابان

وقامت بلجيكا باستضافة مهرجان اسمه "هاك"، على نسق تلك المهرجانات التقنية التي تقام في الولايات المتحدة الأميركية وفي الصين كذلك، مع ذلك يرى مراقبون "أنه على أوروبا أن تبذل المزيد من الجهد للحاق بالعالم على مستوى التكنولوجيا الرقمية".

وزير الابتكار البلجيكي، ألكساندر دي كرو، يرغب في تسريع هذه العملية ويقول إن كلّ الدول الأوروبية تمتلك قطاعات يمكن إدخال الذكاء الاصطناعي إليها. ويضيف دي كرو متحدثاً ليورونيوز "أحد الأمور التي يمكن القيام بها هو خلق مراكز في كلّ الدول الأوروبية، دولة دولة، من أجل تحليل سريع وفهم المجالات الصناعية التقليدية التي لدينا اليوم، وكيف يمكن إدخال الذكاء الاصطناعي إليها. في بلجيكا يمكن أن يحدث ذلك عن طريق إدخال هذه التكنولوجيا إلى قطاع التكنولوجيا الحيوية وفي غير بلجيكا يمكن إدخال الذكاء الاصطناعي إلى أي مجال آخر، كالتنقيب عن النفط. يمكن لهذه المراكز أن تلعب دوراً ملموساً في تحسين وضع الشركات الصغرى ووضعها على سكلة الانطلاق بأقصى سرعة ممكنة".