عاجل

عاجل

شاهد: لحظات فزع السكان أثناء زلزال هاواي

 محادثة
تقرأ الآن:

شاهد: لحظات فزع السكان أثناء زلزال هاواي

شاهد: لحظات فزع السكان أثناء زلزال هاواي
حجم النص Aa Aa

أظهرت فيديوهات وثّقت لحظات وقوع سلسلة من الهزات الأرضية بجزيرة بيج آيلاند في هاواي يوم الجمعة هلع السكان وهروبهم من بيوتهم وذلك بعد إجلاء مئات آخرين.

وضربت سلسلة من الزلازل الجديدة بما في ذلك زلزالان قادران على إحداث أضرار كبيرة في الجزيرة حيث كان بركان كيلوا يقذف الحمم على مناطق سكنية مما أدى إجلاء مئات السكان.

كما رفعت السلطات حالة التأهب في بيج آيلاند في هاواي. وحذر علماء ومسؤولون السكان من احتمال استمرار نشاط الزلازل والبركان بعدما هز زلزال بلغت قوته 6.9 درجة المباني في جنوب شرق الجزيرة.

ونشرت وكالة الدفاع المدني بهاواي تحذيرا من حدوث ستة شقوق في الأرض، مضيفة أنه رغم عدم تكون حمم بركانية قوية حتى الآن إلا أنه من المتوقع قذف حمم ربما تصل درجة حرارتها إلى 1150 درجة.

وقالت وكالة الدفاع المدني بمقاطعة هاواي إن الزلزال الذي وقع على اليابسة بالقرب من البركان لم يكن كبيرا بما يكفي للتسبب في حدوث أمواج مد عاتية "تسونامي".

للمزيد:

سكان هاواي يلجأون لموقع إباحي للتخفيف من آثار إنذار خاطئ بهجوم صاروخي

إنذار خاطئ من هجوم بصاروخ كوري شمالي

ويقع مركزه على بعد 19.3 كيلومتر جنوب غرب ليلاني استيتس وهي واحدة من المناطق التي تتسرب فيها الحمم من الشقوق أو الفتحات التي ظهرت حديثا في الأرض.

وقالت وكالة الدفاع في رسالة نصية إن شقا جديدا ظهر قبيل الهزة الأخيرة يوم الجمعة مما يجعل الاجمالي أربعة شقوق ظهرت حتى الآن في المناطق السكنية.

وذكرت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية على موقعها الإلكتروني أن البركان، وهو واحد من خمسة في الجزيرة، بدأ في الثوران يوم الخميس بعد سلسلة من الزلازل على مدار الأسبوع الماضي. وقذف حمما على المناطق السكنية.

وحذر مسؤولون في الدفاع المدني السكان من وجود مستويات عالية من ثاني أكسيد الكبريت قرب البركان وأن ذلك كان أحد الأسباب وراء إصدار أوامر الإجلاء إذ أن هذا الغاز ربما يسبب تهيجا للجلد وصعوبات في التنفس.

ولم ترد أنباء عن سقوط قتلى أو مصابين حتى الآن.