عاجل

عاجل

ردود الأفعال الدولية على انسحاب ترامب من الاتفاق النووي الإيراني

 محادثة
تقرأ الآن:

ردود الأفعال الدولية على انسحاب ترامب من الاتفاق النووي الإيراني

ردود الأفعال الدولية على انسحاب ترامب من الاتفاق النووي الإيراني
حجم النص Aa Aa

عقب إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران وإعادة فرض عقوبات اقتصادية على طهران مساء الثلاثاء.

وتوالت ردود الأفعال العالمية على هذا القرار بين مؤيد ورافض في الوقت الذي هدد فيه الرئيس الإيراني واشنطن.

فرنسا وألمانيا وبريطانيا

حثت بريطانيا وألمانيا وفرنسا الولايات المتحدة على عدم اتخاذ خطوات تعرقل تنفيذ الدول الأخرى للاتفاق النووي المبرم مع إيران.

وقال زعماء بريطانيا وألمانيا وفرنسا في بيان مشترك أصدره مكتب رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي "نحث الولايات المتحدة على عدم المساس بهيكل الاتفاق النووي وتجنب اتخاذ إجراءات تعرقل تنفيذه بالكامل من قبل الأطراف الأخرى الموقعة على الاتفاق".

وتحدثت ماي هاتفيا مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بعد أن أعلن ترامب قرار الانسحاب وإعادة فرض العقوبات على إيران.

فرنسا

وأعرب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون عن أسفه من قرار ترامب بشأن الاتفاق النووي مع إيران.

وقال ماكرون، إن فرنسا وألمانيا وبريطانيا يأسفون للقرار الأمريكي بالانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني، وسنعمل بشكل جماعي على إطار عمل أوسع يشمل الأنشطة النووية فيما بعد العام 2025، والاستقرار في الشرق الأوسط خاصة سوريا واليمن والعراق.

ألمانيا

قال وزير خارجية ألمانيا هايكو ماس إن بلاده ستحاول الحفاظ على اتفاق إيران النووي برغم إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب منه.

وقال ماس لمحطة (إيه.آر.دي) التلفزيونية "سنحاول الحفاظ على هذا الاتفاق المهم، الذي يضمن أن يكون الشرق الأوسط والعالم كله أكثر أمنا".

كما وصف مايكل روث نائب وزير الخارجية الألماني على تويتر قرار ترامب الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني بأنه "أخبار ليست جيدة من واشنطن".

وأضاف :"يجب على الأوروبيين الآن إنقاذ ما يمكن إنقاذه" من الاتفاق النووي الإيراني الموقع في العام 2015.

للمزيد على يورونيوز:

إيطاليا

دعا رئيس الوزراء الإيطالي باولو جنتيلوني اليوم الثلاثاء إلى الحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني بعد قرار ترامب.

وقال جنتيلوني على تويتر "(الاتفاق) يسهم في تحقيق الأمن في المنطقة ويوقف الانتشار النووي" مضيفا أن إيطاليا ستقف بجانب حلفائها الأوروبيين في الحفاظ على التزاماتها.

الاتحاد الأوروبي

دعت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني المجتمع الدولي إلى الالتزام بالاتفاق النووي مع إيران رغم إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب منه وإعادة فرض عقوبات على طهران.

وقالت موغيريني "إنني قلقة بشكل خاص بشأن إعلان الليلة بفرض عقوبات جديدة".

وقالت معلقة على الاتفاق المبرم بين القوى العالمية وطهران "إن الاتحاد الأوروبي عازم على الحفاظ عليه (الاتفاق). سوف نحافظ على هذا الاتفاق النووي بالتعاون مع بقية المجتمع الدولي".

الأمم المتحدة

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الأطراف الأخرى الموقعة على الاتفاق النووي مع إيران إلى الالتزام بتعهداتها بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب بلاده من الاتفاق.

وقال غوتيريش إنه قلق بشدة إزاء قرار ترامب.

وأوضح "من الضروري معالجة كل المخاوف المرتبطة بتنفيذ الخطة من خلال الآليات المنصوص عليها في الاتفاق. وينبغي معالجة القضايا التي ليس لها ارتباط مباشر بالاتفاق دون تحامل من أجل الحفاظ على الاتفاق وإنجازاته".

تركيا

قال متحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن قرار الولايات المتحدة الانسحاب من جانب واحد من الاتفاق النووي سيزعزع الاستقرار ويثير صراعات جديدة.

وقال المتحدث إبراهيم كالن على تويتر إن الاتفاق المتعدد الأطراف سيستمر مع الدول الأخرى وأضاف أن تركيا ستواصل معارضتها لكل أشكال الأسلحة النووية.

روسيا

قالت وزارة الخارجية الروسية في بيان إنها تشعر بخيبة أمل شديدة إزاء قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأضافت "لا توجد، ولا يمكن أن توجد، مبررات لإلغاء الاتفاق. الاتفاق أظهر فاعليته الكاملة".

وقالت "الولايات المتحدة تقوض الثقة الدولية في الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وذكرت الوزارة أن موسكو مستعدة لمواصلة التعاون مع الأطراف الأخرى بالاتفاق النووي كما أنها ستواصل تطوير علاقاتها مع إيران.

وأضاف يفجيني سريبرينيكوف النائب الأول لرئيس لجنة الدفاع والأمن بمجلس النواب الروسي إن قرار ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني يضفي شكوكا على عملية السلام في شبه الجزيرة الكورية.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن فلاديمير شيزوف المبعوث الروسي في الاتحاد الأوروبي قوله في سياق منفصل إن روسيا ستواصل جهودها للحفاظ على الاتفاق النووي.

أوباما

قال الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما الذي جرى في عهده إبرام الاتفاق النووي الإيراني إن قرار ترامب انسحاب واشنطن من الاتفاق "مضلل".

وأوضح أوباما في بيان "اعتقد أن قرار تعريض الاتفاق للخطر دون أي انتهاك من جانب إيران هو خطأ جسيم".

المجلس الأوروبي

قال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك إن موقف ترامب تجاه إيران والتجارة الدولية سيقابل "بنهج أوروبي موحد".

وأضاف توسك إن زعماء الاتحاد الثمانية والعشرين سيبحثون المسألتين في اجتماعهم بالعاصمة البلغارية صوفيا خلال اليومين القادمين.

سوريا

قال الإعلام الرسمي السوري نقلا عن وزارة الخارجية إن سوريا "تدين بشدة" قرار ترامب الانسحاب من اتفاق إيران النووي وقالت إنه سيزيد التوتر في العالم.

اقرأ أكثر: