لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

حفريات تثبت أن الخفافيش كانت تحلق في السماء منذ 33 مليون سنة

 محادثة
حفريات تثبت أن الخفافيش كانت تحلق في السماء منذ 33 مليون سنة
حجم النص Aa Aa

كتشف علماء بلجيكيون أقدم حفرية على الإطلاق للخفاش ذي الأذنين الشبيهتين بأذن الفأر وهو من أكثر أنواع الخفافيش انتشارا، وهو ما يثبت أن هذا النوع كان يعيش منذ أكثر من 33 مليون سنة.

وعثر على عظام الحيوان الثديي ضئيل الحجم في موقع حفريات في أواخر التسعينيات عند مد خط سكك حديدية لقطار جديد فائق السرعة في بروكسل، ولكن الباحثين أمضوا عقودا من الزمن يفحصون أطنانا من التربة للتوصل إلى هذا الاكتشاف. إلى أن توصل في نهاية المطاف عظام خفاش من نوع (ميوتيس) أو (خفاش أذن الفأر)، والذي يحمل اختلافات طفيفة عن تلك الأنواع الشائعة في أوروبا في يومنا هذا.

إقرأ أيضاً

وقال تيري سميث، أحد الباحثين المشاركين بالمشروع في المعهد الملكي للعلوم الطبيعية "حفرية الخفاش صغيرة الحجم، فهي تتكون من أسنان صغيرة متفرقة وقطع من الفك وبعض العظام الصغيرة". وأضاف "عاشت بعض الأنواع قبل بضعة آلاف من السنين أو مليون أو مليوني سنة ولكن ليس قبل 33 مليون سنة مثل هذه الحالة".

وقال سميث إن عمر الخفافيش الطويل ربما يعود إلى كونها الكائنات الثديية الوحيدة القادرة على الطيران وبالتالي فهي لا تحتاج للتنافس مع غيرها على الموارد.

ويظهر الاكتشاف البلجيكي أن الزمن الذي ظهرت فيه مثل هذه الخفافيش للمرة الأولى هو أقدم بسبعة ملايين سنة من التقدير السابق له.

المصدر: رويترز