عاجل

عاجل

إيران: خاتمي يقول لا يمكن الوثوق بالأوروبيين ويهدد بـ"تدمير تل أبيب وحيفا"

 محادثة
تقرأ الآن:

إيران: خاتمي يقول لا يمكن الوثوق بالأوروبيين ويهدد بـ"تدمير تل أبيب وحيفا"

صورة من أرشيف رويترز لرجل الدين الإيراني البارز أحمد خاتمي وهو يخطب في مسجد
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

قال رجل الدين البارز، أحمد خاتمي، الجمعة، إن الدول الأوروبية لا يمكن الوثوق بها، بشأن الاتفاق النووي، كما هدد "بتدمير تل أبيب وحيفا إذا قامت إسرائيل بحماقة"، بحسب ما نقل التلفزيون الرسمي الإيراني، وذلك بعد أن قال الرئيس حسن روحاني إن طهران ستبقى في الاتفاق النووي المبرم في 2015، حتى بعد انسحاب الولايات المتحدة منه.

وقال خاتمي في خطبة الجمعة في طهران: "أمريكا لا يمكنها أن تفعل شيئا. إنهم (الأمريكيون) يسعون دوما لإسقاط النظام الإيراني وخروجهم (من الاتفاق) يتسق مع هذا الهدف...".

وأضاف خاتمي: "لا يمكن الوثوق أيضا بهؤلاء الموقعين الأوروبيين... لا يمكن الوثوق بأعداء إيران".

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في الثامن من مايو/أيار، انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الذي أبرمته إيران مع القوى العالمية.

إيران ملتزمة بالاتفاق

من جانبه، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، الثلاثاء، إن بلاده ستبقى ملتزمة بالاتفاق النووي متعدد الأطراف، رغم قرار ترامب.

وأبرم الاتفاق النووي عام 2015 بين إيران والدول الخمسة الأعضاء بمجلس الأمن الدولي وهي الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا إلى جانب ألمانيا.

ولا تزال ألمانيا وفرنسا وبريطانيا ملتزمة بالاتفاق، لكنها تريد إجراء محادثات تتعلق ببرنامج طهران للصواريخ الباليستية وأنشطتها في المنطقة، بما في ذلك سوريا واليمن.

للمزيد:

"تدمير تل أبيب وحيفا"

من جهة أخرى، قال خاتمي إنه إذا تصرفت إسرائيل بحماقة فسيتم تدمير تل أبيب وحيفا.

ومما جاء على لسانه: "سنطور قدراتنا الصاروخية رغم الضغوط الغربية... لتعرف إسرائيل أنها إذا تصرفت بحماقة فسيتم تدمير تل أبيب وحيفا بالكامل" فيما ترددت هتافات "الموت لأمريكا" و"الموت لإسرائيل".

وقالت إسرائيل إنها هاجمت كل البنية التحتية العسكرية الإيرانية في سوريا تقريبا، الخميس، بعد أن أطلقت قوات إيرانية صواريخ على أراض تسيطر عليها إسرائيل للمرة الأولى، في أعنف مواجهة عسكرية بين البلدين.

وتساند إيران وفصائل شيعية حليفة لها الرئيس السوري بشار الأسد، وترفض طهران منذ الثورة الإسلامية في 1979 الاعتراف بإسرائيل.