عاجل

عاجل

قائد الحراك الشعبي في الريف المغربي يدخل في إضراب عن الطعام

 محادثة
تقرأ الآن:

قائد الحراك الشعبي في الريف المغربي يدخل في إضراب عن الطعام

قائد الحراك الشعبي في الريف المغربي يدخل في إضراب عن الطعام
حجم النص Aa Aa

بعد أن قاد حركة احتجاجية أربكت السلطات بمنطقة الريف شمال المغرب السنة الماضية، دخل قائد الحراك الشعبي ناصر الزفزافي في إضراب عن الطعام بحسب واحدة من بين محاميه.

وأكدت محامية المعتقل نعيمة الغلاف على موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي، أن الزفزافي دخل في إضراب عن الطعام، احتجاجا على تعرضه للتعذيب ومعاملته بشكل لا إنساني في السجن.

للمزيد:

وينتمي الزفزافي إلى مجموعة تضم 54 متهما، تمت مقاضاتهم منذ منتصف سبتمبر-أيلول الماضي أمام محكمة استئناف الدار البيضاء، لعلاقتهم بما سمي بالحراك، وهي حركة اجتماعية هزت المنطقة بين نهاية سنة 2016 ومنتصف 2017 في منطقة الريف، التي تعد تاريخيا منطقة متمردة ومهمشة.

وقد نشرت والدة الزفزافي شريطا مصورا على فيسبوك، أعربت فيه عن شدّ أزر المعتقلين والوقوف إلى جانب ابنها.

وتمّ إيقاف ناصر الزفزافي البالغ من العمر 39 عاما، لأنه قاطع خطبة إمام مستاء من الحراك، في جامع الحسيمة الذي يعد مركز الاحتجاج، واتهم الزفزافي بالنيل من الأمن الداخلي للدولة. وفيما يقبع الزفزافي في سجن عكاشة في الدار البيضاء، هو يواجه نظريا عقوبة الإعدام.

وهذه هي المرة الثانية التي يدخل فيها الزفزافي في إضراب عن الطعام منذ اعتقاله، في وقت تدخل محاكمته مرحلتها الأخيرة، بالاستماع إلى الشهود إثر استجواب 54 متهما.

وقد اعتقلت السلطات المغربية حوالي 450 شخصا بحسب منظمات حقوقية، خلال الأحداث التي اندلعت بسبب موت بائع السمك محسن فكري، الذي قضى طحنا في شاحنة القمامة بعد أن حاول استرداد بضاعته التي حجزها رجال الأمن المغربي في الحسيمة في أكتوبر-تشرين الأول 2016.