عاجل

عاجل

ماذا يفعل الرؤساء بعد نهاية ولايتهم؟

 محادثة
تقرأ الآن:

ماذا يفعل الرؤساء بعد نهاية ولايتهم؟

ماذا يفعل الرؤساء بعد نهاية ولايتهم؟
@ Copyright :
U.S. Embassy in Kosovo
حجم النص Aa Aa

حين كان رئيسا لأقوى دولة في العالم كانت خطاباته الإعلامية، المرصعة أحيانا بقرارات مصيرية، محور اهتمام الرأي العام العام الدولي، أما اليوم فكيف أصبح؟ ما هو الشكل المجازي لحياة الرؤساء القدامى للولايات المتحدة الأمريكية؟ كيف يعيشون وماذا يفعلون؟ هل هم أغنياء بما يكفيهم لدرجة العزوف عن العمل لما تبقى لهم من العمر؟

يبدو أن الرئيس السابق باراك أوباما، الذي كان انتخابه حدثا جلا في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية وذلك بسبب أصوله الأفريقية ولون بشرته السمراء، مخالف للقاعدة، إذ كشف مؤخرا هو وزوجته عن تعاقدهما مع شركة نيتفليكس الشهيرة لانتاج الأفلام والمسلسلات التي ستعرض على الشبكة الأشهر في أمريكا وأوروبا، الأمر الذي اعتبره البعض خطة الدعم (plan B) للرئيس السابق وزوجته لاستكمال حياتهما بشكل كريم.

ولكن لماذا هناك علاقة وطيدة بين الرؤساء الأمريكيين ومهنة التمثيل؟

الرئيس الـ 40 للولايات المتحدة الأمريكية، الراحل رونالد ويلسون ريغان، كان ممثلا شهيرا في هوليوود ورئيس نقابة الممثلين لفترة طويلة قبل أن ينخرط في العمل السياسي ليشغل منصب رئيس الولايات المتحدة من العام 1981 وحتى العام 1989. في الدول المتقدمة لا يهتم المقترعون بحياة رئيسهم سابقا، كل ما يهمهم وعوده الانتخابية ضمن برنامج من شأنه أن يتيح لهم حياة أفضل. وبالتالي تتصدر مهنة التمثيل قائمة المهن المتاحة أمام الشخصيات الأشهر والعكس صحيح مشاهير العالم يطمحون في الوصول إلى سدة الحكم ومن هنا تأتي العلاقة.

المؤتمرات مصدر رزق للرؤساء القدامى

خير مثال هنا، الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي الذي أعلن في العام 2012 تخليه التام عن المجال السياسي وبعد سنتين عاد مرة أخرى للساحة السياسية مترأسا حزبه بل و مرشحا نفسه لخوض الانتخابات الرئاسية على الرغم من علمه المسبق بعدم فوزه إلا أنه فضل تقديم مجموعة من اللقاءات والمؤتمرات التي كسب على خلفيتها آلاف اليوروهات في أيام قليلة. سار في ذلك على خطى بيل كلينتون وتوني بلير اللذان برعا في الأمر نفسه.

المشاريع الاستثمارية

المستشار الألماني السابق جيرهارد شرودر اختار لغة الأرقام ومجال الأعمال، فعمل بعد انتهاء مدته في الشركة الروسية غازبروم، إلى أن أصبح رئيسا لعملاق البترول الروسي روسنفت.

المجال الجامعي والمكاتب والرسم

بعد أن سلم مفاتيح البيت الأبيض، اختار الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش العمل في مكتبته الضخمة الواقعة بولاية تكساس والتي تم افتتاحها في العام 2013 أي بعد أربعة أعوام من تركه للكرسي الأمريكي. الرئيس الإيطالي السابق البالغ من العمر 81 عاما اختار أن يعمل عميدا لكلية السياسة والعلوم الاقتصادية في باريس ابتداء من العام 2015 أي بعد قضاء أربع مدد في سدة الحكم.

للمزيد على يورونيوز: