عاجل

عاجل

سامسونغ تلزَم بدفع 533 مليون دولار لانتهاكها براءة اختراع الآيفون

 محادثة
تقرأ الآن:

سامسونغ تلزَم بدفع 533 مليون دولار لانتهاكها براءة اختراع الآيفون

سامسونغ تلزَم بدفع  533 مليون دولار لانتهاكها براءة اختراع الآيفون
حجم النص Aa Aa

كلّف انتحال شركة سامسونغ الكورية الجنوبية لتصميم جهاز آيفون لمنافستها الأمريكية أبل كثيرا حيث قرر قضاة أمريكيون بأن تدفع سامسونغ غرامة بقيمة 533 مليون دولار، في أعقاب مداولات استمرت أياما عدة.

إضافة على ذلك سيتعين على سامسونغ التي لم تعد تروج للمنتوج موضع الانتهاك، دفع 5 ملايين دولار، مقابل استعمالها بعض الوظائف التي تميز جهاز الآيفون. ويبدو أن القضاء الأمريكي أنصف أبل، التي تعتبر أن تصميم هواتفها الذكية أمر أساسي بالنسبة إليها.

للمزيد على يورونيوز:

واستقرت قيمة الغرامة في نهاية المطاف في المستوى المتوسط، بما أن أبل كانت تطالب بأكثر من مليار دولار، بينما كانت سامسونغ على استعداد لجبر ضرر منافسها في حدود 28 مليون دولار. وقد كان القرار جد منتظرا، لأنه يمكن أن يمثل حالة في فقه القضاء، تعتبر أن الهاتف الذكي يعد "موضوع تصميم".

والآن يتوقع أن تقدم شركة سامسونغ استئنافا للاعتراض على قرار القضاء الخاص بها. وتتخاصم الشركتان، اللتان تمسكان بنحو 35% من السوق العالمية في مجال صناعة الهواتف الذكية، منذ سبع سنوات بخصوص انتهاك براءة الاختراع.

ففي سنة 2011 جرت محاكمة أولى أنصفت أبل، عندما تمت إدانة سامسونغ وإلزامها بدفع 400 مليون دولار، ولكن الشركة الكورية الجنوبية عارضت ذلك القرار. بعد ذلك نقل النزاع إلى المحكمة العليا للولايات المتحدة، التي ألغت عقوبة 400 مليون دولار سنة 2016، وحولت الملف إلى النظام القضائي العادي.

وتعلقت قضية الساعة بثلاث براءات اختراع تتعلق بواجهة الهاتف الذكي المستطيلة، وحاشيتها الدائرية، والأيقونات الملونة المرتبة على شاشة سوداء. واعتبر القضاة أن الأيقونات الملونة تمثل الهاتف نفسه. إضافة على ذلك تعلق الأمر بوظيفة "تاك"، التي تسمح بالتربيت على الشاشة لتكبير الصورة.

وبالنسبة لمحامي "أبل" بيل لي، فإن جوهر القضية هو كمن يصنع سيارة، يطابق شكلها سيارة الدعسوقة "كوكسينال" الشهيرة، ذات الأشكال الدائرية من شركة فولكسفاغن، ليضعها كنموذج منافس في السوق.

ومنذ بدء القضية، خلقت مسألة قيمة براءة الاختراع المتصلة بالتصميم شقا موال لسامسونغ، مكون من أسماء كبيرة في مجال التكنولوجيا، مثل غوغل وفيسبوك وديل وهوليت باركارد، بينما ضمت أبل لصفها عالم ابتكار التصاميم، مثل المنتج لشكل قارورة كوكاكولا.

وبالنسبة لقطاع التكنولوجيا فإن هذا القرار لفائدة أبل، ربما تنجر عنه عديد النزاعات الأخرى.