عاجل

عاجل

صلاح: واثق من التواجد في مونديال روسيا

 محادثة
تقرأ الآن:

صلاح: واثق من التواجد في مونديال روسيا

محمد صلاح
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

في أول تصريحاته منذ تعرض للإصابة، نشر محمد صلاح، لاعب المنتخب المصري وهداف نادي ليفربول الإنجليزي، الأحد، تغريدة عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، قال فيها إنه واثق من مشاركته في كأس العالم لكرة القدم.

وتعرض النجم المصري لإصابة قوية في الكتف، خلال المباراة التي خسر فيها فريقه 3-1 أمام ريال مدريد، في نهائي دوري أبطال اوروبا لكرة القدم، أمس السبت.

وسقط صلاح على كتفه تحت ضغط من سيرجيو راموس، مدافع ريال مدريد، وغادر الملعب وهو يبكي بعد أقل من نصف ساعة على انطلاق المباراة.

وفي تغريدة على حسابه عبر "تويتر"، الأحد، قال صلاح: "كانت ليلة صعبة للغاية، لكن أنا مقاتل. رغم كل الظروف، أنا واثق أنني سأكون في روسيا (في كأس العالم) لأجعلكم جميعا تشعرون بالفخ"ر.

وأضاف: "حبكم ودعمكم سيمنحني القوة التي أحتاجها".

تغريدة صلاح على تويتر

آمال

ولم يكشف صلاح عن المزيد من التفاصيل حول إصابته، لكن الاتحاد المصري لكرة القدم قال في بيان في صفحته على "فيسبوك"، في وقت لاحق، إن منتخب مصر يشعر بالارتياح للنتيجة التي انتهت إليها الفحوص الطبية التي خضع لها مهاجم ليفربول.

وقال: "أكدت الأشعة الثانية (الرنين المغناطيسي) ما تم الاعلان عنه من تشخيص أولي وهو جزع في أربطة الكتف"، مضيفا أن الجهاز الطبي سيقوم بكل المحاولات الممكنة ليلحق صلاح بالمباراة الأولى في كأس العالم أمام أوروجواي، يوم 16 يونيو/حزيران.

وتلتقي مصر بعد ذلك مع روسيا والسعودية في مباراتيها التاليتين بالمجموعة الأولى.

هداف وصانع أهداف

وألقت إصابة صلاح بظلال على مشاركة مصر في كأس العالم لأول مرة في 28 عاما، بعد مشوار في التصفيات لعب فيه مهاجم ليفربول دور البطولة، وكان مصدر الإلهام لفريق المدرب هيكتور كوبر، مثلما فعل في موسمه الأول بالدوري الإنجليزي الممتاز، حيث حطم الرقم القياسي لعدد الأهداف في موسم مكون من 38 مباراة، بعدما أحرز 32 هدفا.

وسجل صلاح سبعة أهداف وصنع اثنين من بين عشرة أهداف أحرزتها مصر في التصفيات، ليقودها للنهائيات لأول مرة منذ مشاركتها الثانية والأخيرة في 1990.

للمزيد:

ابن مصر البار

وكتب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في صفحته على "فيسبوك": "تواصلت مع ابن مصر البار وابني محمد صلاح للاطمئنان عليه بعد إصابته، وكما توقعت وجدته بطلا أقوى من الإصابة ومتحمسا لاستكمال مسيرة البطولة والتميز".

وأضاف: "أكدت له أنه أصبح رمزا مصريا يبعث على الفخر والاعتزاز وأنني أدعو الله له دعاء الأب لابنه بأن يحفظه ويتم شفائه على خير، ويكفيه فخرا أنه أصبح مثالا يحتذى به للشباب في مصر والعالم"