عاجل

عاجل

مراكب الحرية تنطلق من غزة لكسر الحصار.. وإسرائيل تعترض أحدها

 محادثة
تقرأ الآن:

مراكب الحرية تنطلق من غزة لكسر الحصار.. وإسرائيل تعترض أحدها

قوارب الحرية في غزة
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

في أجواء احتفالية، انطلق "مركب الحرية" ترافقه عدة قوارب، من ميناء غزة ظهر الثلاثاء متجها إلى قبرص في محاولة، هي الأولى من نوعها، لكسر الحصار الإسرائيلي من جهة البحر، لكن سرعان ما أعلن منظمو المبادرة عن سيطرة الجيش الإسرائيلي عليه.

وأفادت الوكالة الفرنسية للأنباء أن المركب الرئيسي كان يقل حوالي 20 شخصًا، وكان يرافقه عند انطلاقه من ميناء الصيادين في مدينة غزة، قوارب كانت تحمل عدد أقل من الأشخاص على متنها. وشارك مئات الفلسطينيين ضمن مراسم وداعية للأسطول المغادر.

وقبل انطلاق الرحلة قال الطالب إيهاب أبو أرمانة، لمراسل يورونيوز في غزة: "رسالتنا إنسانية ونوجهها إلى العالم ليعرفوا أن أهل غزة يستحقون الحياة، كبارا وصغارا، مرضى ومقعدين، طلابا وخريجين... نحن نستحق الحياة، ويجب كسر هذا الحصار المستمر منذ 12 عاما".

وتحدث كمال التارازي قائلا : "إن شاء الله سأذهب إلى أوروبا لتلقي العلاج مع صديقي (..) لكننا لن نستطيع المغادرة فورا نظرا لوجود أعداد كبيرة ممن يودون المغادرة ايضا، سوف ننتظر الرحلة القادمة. نطالب المجتمع الدولي بحماية المرضى والمصابين على متن هذه القوارب".

اقرأ المزيد على يورونيوز:

إسرائيل تسيطر على سفينة الاحتجاج الفلسطينية

ولم تتضح على الفور ملابسات عملية إيقاف المركب، بحسب ما قال المنظمون، لكنهم أكدوا فقدان الاتصال به، وفي بيان منفصل قال منظموا التظاهرة إنه من المفترض أن يتم نقله إلى ميناء أسدود الواقع شمال قطاع غزة.

وتؤكد المصادر الفلسطينة أن المركب يسعى إلى كسر الحصار الإسرائيلي الذي لا يسمح للفلسطينيين بالتوغل في مياه البحر إلى أكثر من مسافة تسعة أميال بحرية (أي ما يعادل 16 كم) قبالة الساحل. أي أن القوارب تصبح عرضة للتوقيف من قبل خفر السواحل الإسرائيلي إن تجاوزت تلك المسافة.

وتأتي هذه المبادرة لكسر الحصار بالتزامن تصعيد عسكري في قطاع غزة، حيث شن سلاح الجو الاسرائيلي سلسلة غارات جوية الثلاثاء على مواقع لحركتي حماس والجهاد الإسلامي في قطاع غزة، وقال إنها تأتي ردا على قذائف أطلقت في اتجاه بلدات اسرائيلية محاذية للقطاع.

للمزيد: