عاجل

عاجل

يافطات ورسائل شكر لميسي تزين شوارع غزة وتلهب مواقع التواصل الاجتماعي

 محادثة
تقرأ الآن:

يافطات ورسائل شكر لميسي تزين شوارع غزة وتلهب مواقع التواصل الاجتماعي

اللاعب الارجنتين ليونيل ميسي
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

الشارع الفلسطيني عبّر عن فرحته بإلغاء المباراة الودية التي كانت ستجري بين المنتخبين الأرجنتيني والإسرائيلي، يوم السبت في القدس بعد أن كانت مقررة في مدينة حيفا.

في الميادين والساحات العامة في قطاع غزة علقت صور كبيرة لنجم كرة القدم ليونيل ميسي وقد كتبت عليها "شكراً الارجنتين". اما السبب الذي وقف وراء إيلاء أهمية كبيرة لهذه المباراة فهو مشاركة لاعب فريق برشلونة ليونيل ميسي الحائز على الكرة الذهبية خمس مرات.

ووفق رئيس الفدرالية الفلسطينية في اميركا الجنوبية رفائيل ناصري فإن ميسي تدخل شخصياً لإلغاء المباراة.

وأفادت وسائل اعلام فلسطينية ان اليافطات التي رفعت لتقديم الشكر لميسي وضعت على شاشة ضوئية قرب ساحة الجندي المجهول بمدينة غزة وغيرها من الشوارع.

وانتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي رسائل شكر لميسي مثل هذا التويتر الذي يتضمن صورة امرأة تحمل يافطة كتبت عبارة عليها باللغة الاسبانية تقول "شكراً".

ومنهم من ذكّر بالزيارة التي قام بها نادي برشلونة ومعه ميسي صيف 2013 الى الأراضي الفلسطينية وإسرائيل تحت عنوان "جولة سلام".

من جهتها، أيضاً وجهت حركة مقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل الشكر للأرجنتين وميسي على إلغاء المباراة الودية.

وكانت قد علقت صورة لميسي كتب عليها تحذير بأنه يدخل الأراضي المحتلة وتطالبه بالوقوف بجانب حقوق الانسان، وتذكره با، القدس هي عاصمة فلسطين.

هذه المباراة الودية مع المنتخب الإسرائيلي هي آخر مباريات الارجنتين الاستعدادية لنهائيات كأس العالم في روسيا. وقد أراد الرئيس الوزراء الإسرائيلي نقلها من حيفا الى القدس، لما تحمله هذه المدينة من معان خاصة بعد اعتراف الولايات المتحدة بها كعاصمة لإسرائيل وفتح سفارتها فيها.

لكن الضغوط السياسية التي مورست على المنتخب الارجنتيني، كما قال المهاجم جونزالو هيجوين، دفعت بالاتحاد الارجنتيني لكرة القدم لإلغائها. فرئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب، في رسالة الى نظيره الارجنتيني كلاوديو تابيا، اتهم إسرائيل باستغلال المباراة "كأداة سياسية".

اما التهديدات التي أشارت اليها بعض وسائل الاعلام فإنها جاءت من قبل الرجوب الذي دعا لحرق قمصان وصور المهاجم نجم كرة القدم ليونيل ميسي إذا ما خاض المباراة.

كما أعلن تابيا للصحفيين أن هذا الإلغاء جاء لأسباب أمنية، كما أن التهديدات، التي لم يحدد شكلها، دفعته "لاتخاذ قرار بعد السفر. مسؤوليتي كرئيس للاتحاد هي العناية بصحة وسلامة الوفد بكامله وباتخاذ قراري هذا قمت بواجبي".

وفيما يتعلق بالتهديدات التي طالت اللاعبين كما أشيع، فقد سخر منها أحد المسؤولين في حركة حماس، دون أن يكشف عن هويته، ووصف الخبر بغير الواقعي.