عاجل

مقتل 44 شخصا بينهم أطفال سقطوا في غارات جوية على إدلب

 محادثة
عمليات انقاذ المصابين في زردنا في الريف الشمالي الشرقي لإدلب السورية
عمليات انقاذ المصابين في زردنا في الريف الشمالي الشرقي لإدلب السورية -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان، الجمعة، ان 44 شخصاً على الأقل قتلوا ليل الخميس، بينهم ستة أطفال وإحدى عشرة امرأة، في الغارات العسكرية الجوية على بلدة زردنا في الريف الشمالي الشرقي لمدينة إدلب السورية والتي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة والاسلاميون المتشددون.

وأشار المرصد الى أن عدد الضحايا قابل للارتفاع بسبب الإصابات بجروح خطيرة وفقدان عدد من الأشخاص تحت الأنقاض. كما يعتقد أن الطائرات العسكرية التي شنت الغارات هي طائرات روسيا، وقد نتج عنها أيضاً إصابة 60 شخصاً بجروح.

ووصف المرصد هذه الغارات بأكبر مجزرة تنفذها الطائرات العسكرية في محافظة إدلب منذ مطلع هذا العام الجاري. فمثل هذه الغارات استهدفت ايضاً مناطق أخرى في ريف إدلب وأودت بحياة العشرات من المواطنين المدنيين.

وتعتبر إدلب شمال غرب سوريا أكبر منطقة مأهولة بالسكان التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة. وخلال السنوات الماضية، فر عشرات الآلاف من المدنيين ومقاتلي المعارضة من المناطق التي سيطر عليها الجيش السوري الى إدلب.

منذ تدخل روسيا لدعم النظام السوري عام 2015، استعادت القوات السورية معظم المناطق بعد أن كانت تسيطر عليها المعارضة المسلحة. وتجدر الإشارة الى أن حزب الله اللبناني بدأ بمساندة النظام مباشرة بعد بدء هذه الازمة عام 2011.

أما عدد الأشخاص الذي سقطوا في هذا الصراع الدائر فقد تعدى 350 ألف قتيل.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox