عاجل

عاجل

في وداعه الأخير رسالة سلام تبث بصوت ستيفن هوكينغ إلى الفضاء!

 محادثة
تقرأ الآن:

في وداعه الأخير رسالة سلام تبث بصوت ستيفن هوكينغ إلى الفضاء!

في وداعه الأخير رسالة سلام تبث بصوت ستيفن هوكينغ إلى الفضاء!
@ Copyright :
reuters
حجم النص Aa Aa

بُث صوت عالم الفيزياء البريطاني الراحل ستيفن هوكينغ إلى الفضاء برسالة سلام وأمل، بينما ووريَ الثرى جثمان العالم البريطاني خلال مراسم جرت في كنيسة وستمنستر آبي في العاصمة البريطانية لندن يوم الجمعة.

وتوفي العالم الشهير في مارس-آذار عن عمر ناهز 76 عاماً، بعد أن أمضى حياته في البحث عن أصل الكون وأسرار الثقوب السوداء وطبيعة الزمن نفسه. وعانى من مرض عصبي شل كامل أطرافه، كما أجبره أيضاً على الحديث عبر جهاز صوت إلكتروني.

ودُفن رماد العالم البريطاني بين رفات العالمين البريطانيين اسحق نيوتن وتشارلز داروين في وستمنستر آبي، وهو الموقع الذي يرجع تاريخه لألف عام، واكتسب شهرة عالمية بسبب مراسم التتويج وحفلات الزفاف والجنازات الملكية.

ويعد هوكينغ من أبرز علماء الفيزياء النظرية وعلم الكون على مستوى العالم، وكان قد درس في جامعة أكسفورد وحصل منها على درجة الشرف الأولى في الفيزياء، ثم أكمل دراسته في جامعة كامبريدج للحصول على الدكتوراة في علم الكون، وله أبحاث نظرية في علم الكون وأبحاث في العلاقة بين الثقوب السوداء والديناميكا الحرارية، كما له أبحاث ودراسات في التسلسل الزمني.

reuters

للمزيد على يورونيوز:

وانضم نحو ألف شخص من العامة، اختيروا بنظام القرعة، إلى أسرة وأصدقاء ستيفن هوكينغ، خلال المراسم التي شملت كلمة ألقاها الممثل البريطاني بنديكت كمبرباتش، الذي جسد دور هوكينغ في فيلم أنتجته هيئة الإذاعة البريطانية في العام 2004.

وبثت وكالة الفضاء الأوروبية صوت هوكينغ إلى الفضاء من محطة ثبريروش في اسبانيا.

وقالت ابنته لوسي هوكينغ في بيان إن البث وجه إلى أقرب ثقب أسود، الثقب ‭‭‭‭1A 0620-00‬‬‬‬، الذي يوجد في نظام ثنائي مع نجم قزم برتقالي.

وأضافت أنها "رسالة سلام وأمل عن الوحدة، وضرورة أن نعيش معاً في تناغم على هذا الكوكب".

ورأت أن "هذه بادرة جميلة ورمزية، تخلق صلة بين وجود أبينا على هذا الكوكب، ورغبته في السفر إلى الفضاء واستكشافاته في الكون".

والعالم البريطاني هو من مواليد 8 كانون الثاني يناير 1942 في أكسفورد، والداه فرانك وأيزوبيل (اسكلتلندية).

وقد درس والداه في جامعة أوكسفورد، حيث تخصص والده في الطب، أما ولدته إيزوبيل فدرست الفلسفة والسّياسة والاقتصاد.