عاجل

عاجل

مقتل 8 أشخاص بعد خرق الهدنة وتجدد الاحتجاجات على الرئيس أورتيغا

 محادثة
تقرأ الآن:

مقتل 8 أشخاص بعد خرق الهدنة وتجدد الاحتجاجات على الرئيس أورتيغا

مقتل 8 أشخاص بعد خرق الهدنة وتجدد الاحتجاجات على الرئيس أورتيغا
حجم النص Aa Aa

لقي ثمانية أشخاص حتفهم خلال عملية تبادل لإطلاق النار وحريق خرَق هدنة بين الرئيس دانيال أورتيغا ومحتجين بعد مواجهات استمرت على مدار شهرين وأودت بحياة 170 شخصًا على الأقل.

وجاءت الاضطرابات في صباح يوم السبت بعد ساعات من توقيع أورتيغا والمتظاهرين على اتفاق لإنهاء الأعمال القتالية وإزالة الحواجز من الطرق والسماح بإجراء تحقيق أجنبي بعد أن رفضت الحكومة دعوات لإجراء تحقيق دولي في أعمال العنف التي خلفت 170 قتيلا‭ ‬أثناء الاحتجاجات.

وفي مواجهة رد فعل شعبي بعد إراقة الدماء لأسابيع في شوارع نيكارغوا، وافق الرئيس دانييل أورتيغا على استئناف المحادثات التي توسطت فيها الكنيسة الكاثوليكية والتي تهدف أيضا إلى إجراء إصلاحات ديمقراطية.

واتهم مايكل هيلي رئيس اتحاد منتجي الزراعة الحكومة والشرطة بقتل ستة أشخاص من بينهم طفلان خلال حادث الحريق الذي شب في منازلهم بسبب مواجهات مع الشرطة. كما قتل شخصان آخران في عملية تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.

اقرأ المزيد على يورونيوز:

شاهد: حرب شوارع بين الشرطة ومعارضين لحكم رئيس نيكاراغوا

**

مقتل 15 شخص في مظاهرات في نيكاراغوا

* [موجة جديدة من الاحتجاجات في نيكاراغوا للمطالبة بتنحي أورتيغا**](http://arabic.euronews.com/2018/05/29/new-violent-anti-government-protests-pick-up-in-nicaragua)

وردا على تصعيد غير متوقع السبت حملت الشرطة الوطنية في بيان لها مسؤولية انفلات الوضع الأمني للمتظاهرين بعد ان اتهمتهم باطلاق النار على الشرطة وخرق الهدنة الموقعة.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن الشرطة ومسلحين ملثمين مؤيدين لأورتيغا أطلقوا النار على المتظاهرين الذين يحرسون الحواجز على مستوى الطرقات، فيما قالت الشرطة إن رجال الإطفاء الذين كانوا يحاولون اخماد النيران تعرضوا لهجوم من "أشخاص ملثمين".

من جهته دان رئيس منظمة الدول الأميركية لويس ألماغرو في تغريدة تردي الوضع في البلاد بقوله: "ندين هذا العمل الإرهابي الذي يعتبر جريمة ضد الإنسانية".