عاجل

عاجل

الصين تسعى وراء الجانب المظلم من القمر

تقرأ الآن:

الصين تسعى وراء الجانب المظلم من القمر

الصين تسعى وراء الجانب المظلم من القمر
@ Copyright :
China Stringer Network Reuters file
حجم النص Aa Aa

بعد عقود من السيطرة الروسية والأميركية على برامج غزو الفضاء، تستعد الصين لدخول هذا المجال من خلال القيام بتجربة لم يسبق وأن قامت بها دولة أخرى. هذه التجربة تتمثل في إرسال مركبة فضائية إلى الجانب المظلم من القمر. الأمر لا يتعلق بالجانب "المظلم" بما تحمله الكلمة من معنى، لأنّ دوران كوكب الأرض يسمح لنا برؤية جانب واحد من القمر بينما يبقى الجانب الآخر مخفيا عن أنظارنا.

ولم يتمكن أحد من رؤية الجانب البعيد من القمر حتى العام 1959، عندما حلقت المركبة الفضائية السوفييتية "لونا 3"، وتمكنت من أخذ صور. وحتى الآن، لم يتمكن أي رائد فضاء أو مسبار من الوصول إلى هناك.

ومن المقرر أن تقوم الصين بهذه المهمة خلال هذا العام حيث ستطلق وكالة الفضاء الوطنية الصينية في ديسمبر-كانون الأول مركبة الهبوط "تشانغي 4" إلى أقصى المنطقة الجنوبية البعيدة من القمر. وقد اختير اسم "تشانغي" نسبة إلى إلهة القمر في الأساطير الصينية القديمة. وبعد أسابيع قليلة ستستقر "تشانغي 4" على السطح وسيتمّ نشر مركبة صغيرة لإجراء مسح للتضاريس هناك للمرة الأولى على الإطلاق. والهدف من هذه المهمة هو دراسة الموجات القصيرة والعوامل الجيولوجية، فمن خلال فحص جيولوجيا منطقة هبوطها بشكل مباشر، ستتمكن "تشانغي 4" من حلّ بعض أسرار القمر، بما في ذلك كيفية تشكله قبل 4.5 مليار سنة في أعقاب تصادم بين الأرض وجسم سماوي آخر.

للمزيد:

الصين تستبعد سقوط قطع كبيرة من محطة فضائية "تائهة" على الأرض

الصين تُدشن أكبر تلسكوب في العالم

هناك سبب استراتيجي آخر للتركيز على مكان هبوط المركبة الفضائية الصينية في مكان بعيد من القمر حيث يعتقد أن تحمل الفوهات المظللة عند خطوط العرض المرتفعة على القمر رواسب كبيرة من المياه المتجمدة وهو ما يطرح احتمال فكرة استغلال الجليد لصنع وقود الصواريخ أو للحصول على الماء والأكسجين مستقبلا.

يذكر أنّ الصين نجحت في إطلاق قمر اصطناعي هدفه إقامة حلقة وصل بين كوكب الأرض ومسبار قمري يرتقب إرساله إلى الفضاء قبيل 2020. وهدف المهمة اكتشاف أسرار الجانب المظلم للقمر والذي يبقى محجوبا عن سكان الأرض خلال حركته حولها.

وتهدف الصين إلى اللحاق بركب روسيا والولايات المتحدة وتصبح قوة فضائية كبرى بحلول عام 2030 حيث تخطط لتدشين أعمال البناء في محطتها الفضائية المأهولة العام المقبل.

وكانت الصين أعلنت في العام 2015 نيتها إرسال مسبار إلى الفضاء لاستكشاف الجانب المظلم للقمر والذي لا يمكن رؤيته من الأرض.