لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

رئيس المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا يعلن استعادة ميناءي السدرة ورأس لانوف النفطيين

 محادثة
المنطقة الصناعية بميناء راس لانوف النفطي بليبيا.
المنطقة الصناعية بميناء راس لانوف النفطي بليبيا. -
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

قال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، الخميس، إن قوات شرق ليبيا استعادت ميناءي السدرة ورأس لانوف النفطيين من المسلحين.

وفي وقت سابق، قال متحدث عسكري، إن قوات شرق ليبيا استعادت سيطرتها الكاملة على ميناء رأس لانوف النفطي والمنطقة المحيطة به، الخميس، بعد هجوم انتزع السيطرة منها قبل أسبوع.

وقال أحمد المسماري، المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي: "قواتنا المسلحة تسيطر على منطقة رأس لانوف بالكامل وتتقدم نحو السدرة، وتكبد العدو خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد وتغنم آليات وأسلحة وذخائر بكميات كبيرة".

من جهته، قال مصطفى صنع الله، رئيس المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، إنه يأمل في استئناف العمليات في ميناءي رأس لانوف والسدرة بعد يومين.

وأضاف صنع الله للصحفيين في فيينا: "بعد يومين سوف نعاود العمل، من المأمول أن نبدأ عملياتنا".

وجرى إخلاء العاملين في الميناءين ووقف التصدير يوم الخميس الماضي، عندما هاجمتهما قوات مناوئة لقوات شرق ليبيا بقيادة خليفة حفتر واحتلتهما.

وتسبب إغلاقهما في خسائر إنتاجية بلغت 450 ألف برميل يوميا، في حين تعرض صهريجان لتخزين النفط للتدمير أو لأضرار بالغة بسبب الحرائق.

ضربات جوية

وعلى مدى الأسبوع الماضي شنت قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر ضربات جوية على المنطقة، في سبيل استعادة السيطرة على الميناءين.

من جانبه، قال أحمد المسماري، المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، إن قواته استعادت ميناء السدرة صباح الخميس، في الوقت الذي تتواصل فيه الاشتباكات وتتقدم القوات غربا.

للمزيد على يورونيوز:

وقال سكان ومصادر محلية إن القوات الموالية لحفتر استعادت أيضا السيطرة على صهاريج تخزين ومدرج رأس لانوف الجوي.