عاجل

عاجل

المعارضة التركية تقر بالهزيمة وتتخوف من حكم الفرد الواحد

تقرأ الآن:

المعارضة التركية تقر بالهزيمة وتتخوف من حكم الفرد الواحد

المعارضة التركية تقر بالهزيمة وتتخوف من حكم الفرد الواحد
@ Copyright :
REUTERS/Umit Bektas
حجم النص Aa Aa

إذاً استفاق الأتراك على يوم جديد وعهد جديد يكون فيه رجب طيب أردوغان رئيساً للبلاد في ولاية ثانية، لكنها الأولى ضمن النظام الرئاسي الذي أقر، عام 2017، عبر استفتاء شعبي.

وفاز أردوغان وحزبه العدالة والتنمية في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، التي شكلت تحدياً حقيقياً لهما في ظل الظروف التي تشهدها تركيا على الصعيد الداخلي والخارجي في قضايا مختلفة، كالأمن والعلاقة مع الأكراد وحقوق الإنسان والاقتصاد والوضع في سوريا والعلاقة المتوترة مع الغرب.

وأقر محرم إنجه مرشح المعارضة الرئيسي عن حزب الشعب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية التركية بالهزيمة الاثنين في انتخابات وصفها بأنها "غير عادلة" محذرا من أن النظام الذي سيطبق في البلاد اعتبارا من الآن خطير ويقوم على حكم الفرد، إلا أنه أكد أنها رغبة الشعب التي يجب أن تحترم، وقال: "المشهد واضح، لا يمكننا فعل أي شيء سوى القبول به، إن لم نقبل به فنحن نزدري الديموقراطية وإرادة الشعب".

وجاء تصريح إنجه خلال مؤتمر صحفي في أنقرة بعد يوم من فوز الرئيس رجب طيب إردوغان بنسبة 52.5 في المئة من الأصوات في السباق الرئاسي، في حين حصل إنجه على 31 في المئة.

وقال إنجه إنه يقبل بنتيجة الانتخابات، مشيرا إلى عدم وجود اختلاف كبير بين النتائج الرسمية وتلك التي توصلت إليها إحصاءات حزبه.

للمزيد على يورونيوز:

كل ما تريد معرفته عن انتخابات تركيا 2018

إردوغان يقول إنه سيخفض عدد الوزارات في حال فوزه في الانتخابات

شاهد: زوجان تركيان يقترعان بملابس الزفاف

في حين تباينت ردود الشارع التركي بشكل كبير، ما بين من هو متخوف على مستقبل البلاد ويرى أن قيم العلمانية في خطر، ومن يرى أن ما فوز أردوغان هو النتيجة الأفضل للبلاد.

وحتى صباح الاثنين تم احصاء 97,7 من الأصوات، في حين ستعلن النتيجة النهائية الرسمية في التاسع والعشرين من الشهر الجاري.