المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أمريكية في ال 92 من العمر تقتل ابنها بالرصاص

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews  مع رويترز
أمريكية في ال 92 من العمر تقتل ابنها بالرصاص

قالت الشرطة الأمريكية إنها اعتقلت امرأة تبلغ من العمر 92 عاما للاشتباه في أنها قتلت ابنها البالغ من العمر 72 عاما بالرصاص بسبب اعتزامه نقلها إلى دار لرعاية المسنين.

وقال مسؤولون قضائيون إن الشرطة اعتقلت آنا ماي بليسينج يوم الاثنين 2 يوليو / تموز من المنزل الذي كانت تعيش فيه مع ابنها والواقع في ضواحي مدينة فينيكس، مع إمكانية الإفراج عنها بكفالة قدرها نصف مليون دولار.

وأفاد بيان مكتوب من مكتب قائد شرطة مقاطعة ماريكوبا يوم الثلاثاء أن بليسينج أبلغت المحققين بعد اعتقالها بأنها خبأت مسدسين في ثوبها وواجهت ابنها في غرفته حيث أطلقت عليه عدة طلقات.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

الصين تطالب الاتحاد الأوروبي بالتحالف ضد سياسة ترامب التجارية

وكالة تابعة لداعش تعلن مقتل نجل البغدادي في حمص بسوريا

الأطفال العالقون في كهف بتايلاند قد يبقون فيه 4 أشهر!

وأوضح المكتب أنها أبلغت المحققين أيضا أنها حاولت تصويب المسدسين نحو رفيقة ابنها البالغة من العمر 57 عاما لكنها تمكنت من إبعاد المسدسين عنها.

وقالت بليسينج أيضا للمحققين إنها ذهبت لمواجهة ابنها بسبب اعتزامه نقلها إلى دار رعاية المسنين لأن من الصعب العيش معها حسب قوله.

وقالت إنه يتعين إنهاء حياتها بسبب ما فعلته، وإنها كانت تنوي الانتحار بعد الواقعة.

وقالت الشرطة إنها زارت المنزل من قبل بسبب شجار بين بليسينج وابنها.