Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

ملايين قوارير النبيذ الإسباني تباع بعلامة النبيذ الوردي الفرنسي

ملايين قوارير النبيذ الإسباني تباع بعلامة النبيذ الوردي الفرنسي
Copyright 
بقلم:  Sami Fradi
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

ترويج نبيذ اسباني في فرنسا بعلامة مزيفة

اعلان

كشفت السلطات الفرنسية عن ملايين قوارير النبيذ الوردي المورد بكميات ضخمة من إسبانيا، على أنه نبيذ فرنسي، ويواجه منتج واحد على الأقل السجن وغرامة مالية تفوق 300 ألف يورو.

أكثر من 4.6 قارورة من النبيذ الاسباني الوردي وضعت عليها علامة فرنسية وبيعت في المقاهي الفرنسية والنزل والمطاعم، ويقول مسؤولون فرنسيون إن العلامة مقلدة أو زائفة.

للمزيد على يورونيوز:

"تقنية الصعق بالكهرباء" لتسهيل عصر الفواكه والحفاظ على فوائدها

رجل مخمور ودميته يجبران طائرة على الهبوط اضطرارياً

جاء ذلك بعد نحو سنتين من التحقيقات التي قادتها الإدارة الفرنسية العامة لشؤون المستهلك والمنافسة ومكافحة الغش، للتثبت من أن النبيذ المورد إلى فرنسا من إسبانيا خاصة، يستجيب للمواصفات المنصوص عليها.

وكشف التقرير أن مجموع 179 مؤسسة تم فحصها سنة 2016 و564 سنة 2017 بخصوص موضوع النبيذ المستورد بشكل خاص، وخلص التقرير إلى ان 22% من المؤسسات التي تمت زيارتها سنة 2016 و15% من المؤسسات التي تمت زيارتها سنة 2017 كانت موضوع عدم تطابق، يصل إلى حد خلط العلامة الفرنسية بعلامات مشوهة، وهو ما يؤدي على عقوبات جنائية. وبلغت كميات النبيذ الإسباني الذي لم تحترم المواصفات اكثر من 3.45 مليون لتر من النبيذ الذي روج على أنه فرنسي.

ومن بين الأخطاء الشائعة المكتشفة هي حجب المصدر الحقيقي للمنتوج، أو غياب وضع العلامة الفرنسية بألوانها الثلاثية على القارورة، إلى جانب كتابة العلامة "أنتج في فرنسا" أو "تمت تعبئته في فرنسا". وتقول الحكومة الفرنسية إن أي شخص يضبط مذنبا في مثل هذه المخالفات، يمكن أن يواجه السجن لمدة سنتين.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أردنيان يجهدان لوضع اسم المملكة الهاشمية على خارطة الدول المنتجة للنبيذ والمصدرة له

فيضانات هائلة تجتاح غرب فرنسا.. إخلاء 30 منزلًا وتوقعات بتفاقم الوضع

"بريجيت ماكرون متحولة جنسياً".. محاكمة امرأتين في فرنسا بتهمة نشر شائعات كاذبة حول السيدة الأولى