عاجل

عاجل

أردنيان يجهدان لوضع اسم المملكة الهاشمية على خارطة الدول المنتجة للنبيذ والمصدرة له

 محادثة
أردنيان يجهدان لوضع اسم المملكة الهاشمية على خارطة الدول المنتجة للنبيذ والمصدرة له
حجم النص Aa Aa

تسعى عائلتان مسيحيتان أردنيتان لإحياء تراث تصنيع النبيذ والذي بدأ في البلاد منذ أكثر من 2000 عام بحسب تقديراتهم.

فراس حداد

ويعمل فراس حداد كمدير لتسويق مصنع تقطير النسر المُنتج لنبيذ "نهر الأردن" في الزرقاء المعروفة بتقاليدها المحافظة واعتبرت يوما معقلا لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن.

ويقول حداد: "بدأنا أول مصنع في عام 1975 وكنا ننتج نوعين فقط من النبيذ وهما النبيذ الأحمر والأزرق من عنب كنا نستورده من سوريا".

ولكن اليوم ينتج المصنع 45 نوعاً من النبيذ المُخمّر من أنواع مختلفة من العنب المزروع بالأردن نفسها، بالإضافة لأعناب أخرى مستوردة من فرنسا وإسبانيا وإيطاليا.

إقرأ أيضاً:

التغيير المناخي يهدد انتاج الأغطية الفلينية لزجاجات النبيذ

الويسكي الفرنسي بديلا للأسكتلندي والأيرلندي بعد "بريكست"؟

كروم النيل تعتمد الموروث الفرعوني لتطوير صناعة النبيذ من عنب البناتي

عمر زموت

ويعتقد كثيرون بأن ما قدمه المسيح للحواريين من نبيذ خلال العشاء الأخير كان نبيذاً أردنياً الصنع للدلالة على قدم تلك الصناعة في البلاد.

ويقول عمر زموت، وهو مدير لمصنع سان جورج للنبيذ في عمّان: "تم إنتاج النبيذ في الأردن منذ أكثر من 2000 عام ثم اختفت تلك الصناعة لقرون. من واجبنا الآن أن نعيد إطلاقها".

وأضاف: "بدأنا بإنتاج النبيذ عام 1996 واليوم ننتج 400 ألف لتر منه في السنة. لا زلنا في بداية الطريق ونسعى لوضع النبيذ الأردني على الخريطة العالمية".