لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

خير جليس، ولكنه قاتل

 محادثة
خير جليس، ولكنه قاتل
حجم النص Aa Aa

نقل موقع مانداتوري عن اكتشاف قام به فريق من الباحثين في جامعة جنوب الدنمارك أثناء فحصهم لمجموعة نادرة من الكتب يعود تاريخها إلى القرنين 16 و17، تحتوي على مخطوطات يدوية قروسطية مطلية بكميات من مادة الزرنيخ السامة.

الاكتشاف تم عندما أجرى الباحثون تجارب مخبرية على تلك الكتب بسبب تعذر قراءة بعض من نصوصها التي اختفت وراء طلاء أخضر اللون. فقاموا بتعريض الكتب لأشعة سينية فلورية تستخدم لتحديد العناصر الكيميائية بهدف الوصول لمكونات طبقة الحبر كالحديد والكالسيوم، وتبين لهم أن طبقة الطلاء الأخضر كانت مشبعة بمادة الزرنيخ.

ومادة الزرنيخ كانت تستعمل لصناعة الألوان كأصباغ الثياب وطلاء ورق الجدران في القرن 19. واستخداماتها تلك كانت سببا في القضاء على حياة الكثيرين. والزرنيخ أيضا يعتبر عنصرا مسببا للسرطان إذا وُجدت منه كمية كافية في مياه الشرب.

مع هذا يعتقد الباحثون أن صانعي الكتب لم يستخدموا طلاء الزرنيخ لإضافة قيمة جمالية لكتبهم بل استخدموه لحمايتها من القوارض والحشرات بدون معرفتهم بتأثيرها عالي السمّية على البشر، وخاصة منهم من كان مولعا بقراءة الكتب القديمة.

إقرأ أيضاً على يورونيوز: