عاجل

عاجل

لماذا مُنعت عارضة أزياء من دخول إسرائيل لعشر سنوات؟

تقرأ الآن:

لماذا مُنعت عارضة أزياء من دخول إسرائيل لعشر سنوات؟

شاشي نايدو
@ Copyright :
تويتر
حجم النص Aa Aa

قصة فريدة جرت مع الممثلة الجنوب إفريقية، شاشي نايدو، حولتها في غضون أشهر من داعمة لدولة إسرائيل إلى ناشطة مدافعة عن حقوق الفلسطينيين. وفي آخر حلقة من مسلسل قصتها، حظرتها إسرائيلُ لمدة عشر سنوات من دخول أراضيها بسبب دعمها لحركة المقاطعة الدولية للدولة العبرية.

واعتبرت حركة مقاطعة إسرائيل" BDS" أن السلطات في تل أبيب حظرت دخول نايدو ومنعتها من رؤية الفلسطينيين في الضفة الغربية، بسبب تأييدها ودعمها لحركة المقاطعة الدولية، ودفاعها عن غزة. وبحسب الجمعية فإن وزير الداخلية الإسرائيلي آييه، درعي صادق، على حظر دخولها.

وزير الأمن الإسرائيلي، جلعاد أردان، أكد حادثة منع الدخول، ودعا النجمة الجنوب إفريقية إلى زيارة إسرائيل بمفردها، وقال في تغريدة على تويتر: "آسف لأننا اضطررنا إلى منع دخولك إلى إسرائيل اليوم بموجب قوانين مكافحة المقاطعة. أنت مرحب بك لزيارة إسرائيل - دون التهديد والضغط من مجموعات المقاطعة المليئة بالكراهية".

القصة بدأت عندما أعادت نايدو نشر نصٍ لأحد أصدقائها، على صفحتها الخاصة في موقع إنستغرام، يدعم إسرائيل ويعتبر أن غزة "حفرة من القذارة"، وأن حركة المقاومة الإسلامية "حماس" تحرم السكان من أبسط الاحتياجات من أجل تصنيع الصواريخ. وتجاهلت نايدو الحصار والعنف الذي تطبقه إسرائيل على الفلسطينيين في قطاع غزة. لكن سيل الانتقادات اللاذعة الذي انهال على الممثلة الشابة كان سببا في أن تعيد التفكير بشكل أعمق في معرفتها بطبيعة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

للمزيد:

وفتحت هذه الحادثة الباب أمامها من أجل التعرف على منظمات مناهضة لإسرائيل مثل حركة مقاطعة إسرائيل" BDS". وأعلنت لاحقا عن نيتها زيارة الضفة الغربية، ورفضها للسياسات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين.

وفي مقابلة أجرتها شاشي نايدو الاثنين مع تلفزيون "أفرو" قالت : "في تلك الحقبة كان جميع أصدقائي يهود، وكان صديقي يهوديا. كنت أرى الأشياء من وجهة نظر واحدة تقريبا. كنت أدرك أن هناك طرفين للقصة، لكني لم أكن أتمتع بثقافة سياسية كافية من أجل الرد بشكل مثقف [على الانتقادات]". وأوضحت : "عندما يخبرك الجميع أنك مخطئ فلابد لك من أن تنظر بشكل أعمق".

وأوضحت أنها نشرت على صفحتها ما كتبه صديقها دون أن تقرأه إلى النهاية، وقالت إنها بمجرد ما أدركت الصورة بشكل أفضل، حذفت المنشور واعتذرت من الفلسطينيين والمسلمين، ضمن منشور آخر على مواقع التواصل الاجتماعي، وفي عدة مناسبات علنية.

وقد نشرت على موقعها في إنستغرام حديثا عدة صور للزيارة التي قامت بها إلى المخيمات الفلسطينية في الأردن مؤكدة على "قوة الروح الفلسطينية" وكيف أن المعاناة لم تفتت الحب وحسن الضيافة التي يتحلى بها الفلسطينيون.

يشار إلى أن شاشي نايدو (37 عاما) شخصية معروفة في جنوب إفريقيا وهي ممثلة ومقدمة برامج تلفزيونية وعارضة أزياء، وتملك مدونة للأزياء.