عاجل

عاجل

طفل مصري من ذوي الاحتياجات الخاصة: سأصبح سبّاحاً عالمياً

 محادثة
طفل مصري من ذوي الاحتياجات الخاصة: سأصبح سبّاحاً عالمياً
حجم النص Aa Aa

يبلغ أحمد عمر ثماني سنوات من العمر وهو يحاول، على الرغم من احتياجاته الخاصة، أن يصبح سباحاً محترفاً. وتلقى أحمد، بمساعدة والدته، الرعاية اللازمة لمرض وراثي يؤثر على نمو الذراعين ويعرف " تفقُم الأطراف".

ألح أحمد على أمه أن تلحقه بمدرسة خاصة لتعليم السباحة لذوي الاحتياجات الخاصة. وهو يتدرب ثلاث مرات أسبوعيا بصحبة مدرب متخصص وهدفه الآن أن ينافس في البطولات الوطنية للسباحة لذوي الاحتياجات الخاصة، ويأمل أن يكون بطلًا عالميا في يوم من الأيام.

وترافق والدة أحمد، السيدة فيفي راغب، ابنها خلال دوراته التدريبية وتقول "ابني قوي ومثابر. يريد أن يثبت لنفسه انه يستطيع أن يفعل كل شيء. ورأى أنه استطاع انجاز، إلى الآن، شوطا كبير، كما إنه يحب مدربه ويصغي إليه."

ويذكر المدرب صبري البرعي، أن عمر يعمل بجهد ويتحدى نفسه واحتياجاته الخاصة، الصعبة جداً في السباحة، وبالإرادة القوية التي يتحلى بها سوف يصل ليكون بطلاً يمثل بلده عما قريب.

وبالإضافة للسباحة يتدرب الطفل الرياضي الطموح يومياً، لتحسين لياقته البدنية وقدرته على التحمل.

للمزيد على يورونيوز: