لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

إحياء الذكرى الـ73 لقصف هيروشيما وسط دعوات إلى عالم بدون سلاح نووي

 محادثة
إحياء الذكرى الـ73 لقصف هيروشيما وسط دعوات إلى عالم بدون سلاح نووي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أحيا اليابانيون الذكرى الـ73 لقصف مدينة هيروشيما بالقنبلة الذرية التي أودت بحياة 140 ألف شخص، وجرح 90 ألفاً آخرين، فيما بقي غالبية الناجين بلا مأوىً، في مدينة أصبحت خلال لحظات أثراً بعد عين.

واحتشد عشرات الآلاف من اليابانيين، وممثلون عن 85 دولة يوم أمس "بارك قبة غنباكو" أو حديقة "نصب هيروشيما للسلام"، في هيروشيما حيث تم الوقوف دقيقة حداد في الساعة الثامنة والربع صباحا بالتوقيت المحلي للمدينة وهو التوقيت ذاته الذي ألقت فيه الولايات المتحدة القنبلة الذرية في السادس من آب/أغسطس عام 1945.

ودعا رئيس بلدية هيروشيما كازومي ماتسوي الذي كان يقف في الحديقة قرب نقطة الانفجار، دعا إلى عالم بدون أسلحة نووية، محذّرا من تصاعد النزعات القومية.

للمزيد في "يورونيوز":

ـ اليابان والكوارث النووية: من هيروشيما وناغازاكي إلى فوكوشيما

ـ اليابان حين تتذكر مأساة القنبلتين النوويتين

ولفت ماتسوي الانتباه إلى قيام بعض الدول بإذكاء النزعة القومية فيما هي تحدّث ترسانتها النووية، وقال: إنهم "يعيدون إذكاء التوترات التي تراجعت مع نهاية الحرب الباردة"، مشدداً على ضرورة نزع الأسلحة النووية وإرساء دعائم الأمن والسلام في العالم.

ومن جهته، أكد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الحفل على أن بلاده لا تدخر جهداً في سبيل ردم الهوة بين الدول النووية وغير النووية، علماً أن الحكومة اليابانية كانت قررت عدم المشاركة في معاهدة الأمم المتحدة بشأن حظر الأسلحة النووية على اعتبار أنها تعمق الخلاف بين الدول، حسب رأي الحكومة اليابانية.

وقال شينزو آبي: "في السنوات السابقة بات جليًا أن الفجوات موجودة بين الدول حول الطريقة التي يجب أن نستمر فيها بخفض الأسلحة النووية"، معرباً عن استعداد بلاده للعمل الانخراط في الجهود الدولية للحد من الأسلحة النووية، من غير أن يتطرق إلى معاهدة حظر الأسلحة النووية.

وكانت اليابان تعرضت لهجومين شنتهما الولايات المتحدة في نهاية الحرب العالمية الثانية بالقنابل النووية، استهدف الأول مدينة هيروشيما، فيما استهدف الثاني مدينة ناغازاكي حيث قتل 74 ألف شخص، وعقب عملية القصف أعلنت اليابان استسلامها وبذلك انتهت الحرب العالمية الثانية في الخامس عشر من أغسطس/آب من عام 1945.