لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

بكين تنفي اتهامات الأمم المتحدة لها باحتجاز مليون من أقلية الويغور المسلمة

 محادثة
بكين تنفي اتهامات الأمم المتحدة لها  باحتجاز مليون من أقلية الويغور المسلمة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

رفضت الصين يوم الاثنين مزعم أثارتها لجنة تابعة للأمم المتحدة عن أن نحو مليون فرد من أقلية الويغور المسلمة ربما يكونون محتجزين في معسكرات في إقليم شينجيانغ المتمتع بالحكم الذاتي.

وقالت جاي مكدوجال عضو لجنة الأمم المتحدة للقضاء على التمييز العنصري يوم الجمعة إن اللجنة تلقت العديد من التقارير الجديرة بالثقة عن أن مليون شخص من أقلية الويغور المسلمة في الصين محتجزون فيما يشبه "معسكر احتجاز ضخم محاط بالسرية، ويشبه منطقة بلا حقوق".

ورد الوفد الصيني بأن بكين شنت حملة على "جرائم الإرهاب والتطرف" في شينجيانغ في إطار القانون وأنها لا تستهدف أي أقلية عرقية بعينها أو تسعى "للقضاء على الإسلام" في الإقليم الواقع في أقصى غرب البلاد.

وأضاف الوفد "ينبغي مساعدة الذين ضللهم التطرف الديني... عن طريق إعادة التوطين وإعادة التعليم".

للمزيد على يورونيوز:

الإجراءات الأمنية في منطقة شينجيانغ ساعدت في منع وقوع "مأساة كبرى"

هل تحتجز الصين مسلمين من أقلية الويغور في معسكرات سرية؟