صندوق النقد الدولي يطالب تركيا بسياسات اقتصادية سليمة لدعم الاستقرار

دولار أمريكي فوق أوراق نقدية فئة الليرة التركية
دولار أمريكي فوق أوراق نقدية فئة الليرة التركية Copyright  تصوير: مراد سيزر - رويترز
Copyright  تصوير: مراد سيزر - رويترز
بقلم:  Euronews مع رويترز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

ذكرت متحدثة باسم صندوق النقد الدولي أن على تركيا الالتزام بالسياسات الاقتصادية السليمة من أجل دعم الاستقرار والحد من الاختلالات في وقت يشهد تقلبات في الأسواق ويستمر فيه الخلاف بين واشنطن وأنقرة بشأن سجن قس أمريكي.

اعلان

ذكرت متحدثة باسم صندوق النقد الدولي الخميس 16 أغسطس / آب أن على تركيا الالتزام بالسياسات الاقتصادية السليمة من أجل دعم الاستقرار والحد من الاختلالات في وقت يشهد تقلبات في الأسواق ويستمر فيه الخلاف بين واشنطن وأنقرة بشأن سجن قس أمريكي.

وقالت المتحدثة التي تحدثت شريطة عدم الكشف عن هويتها، إنه لا توجد دلائل على أن السلطات التركية تدرس طلب مساعدة مالية من الصندوق الذي مقره واشنطن.

وأضافت أن الصندوق يراقب الوضع في تركيا عن كثب.

وتابعت قائلة "في ضوء تقلبات السوق الأخيرة، سيتعين على الإدارة الجديدة أن تظهر التزاما بسياسات اقتصادية سليمة لدعم استقرار الاقتصاد الكلي والحد من الاختلالات، بينما تضمن استقلالا كاملا لعمل البنك المركزي من أجل مواصلة مهمته الخاصة بتأمين استقرار الأسعار".

وفقدت العملة التركية أكثر من 40 بالمئة من قيمتها مقابل الدولار العام الحالي، وذلك بفعل قلق المستثمرين من سيطرة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المتنامية على الاقتصاد ودعواته المتكررة إلى خفض أسعار الفائدة على الرغم من التضخم.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

في سابقة تاريخية.. حزب برازيلي يرشح "سجيناً" للرئاسة!

بعد تبادل لإطلاق النار.. الأمن السعودي يعتقل رجلا تبنى فكر داعش

الجامعات الأمريكية تستأثر مجددا بالمراتب الأولى عالميا

ونجمت أحدث ضربة تلقتها العملة التركية عن عقوبات فرضتها إدارة ترامب على أنقرة بسبب احتجاز القس أندرو برانسون المسجون في تركيا لمزاعم عن دعمه جماعة تحملها أنقرة مسؤولية محاولة انقلاب عام 2016.

وقال أردوغان إن تركيا مستهدفة بحرب اقتصادية ووجه نداءات متكررة للأتراك ببيع ما بحوزتهم من دولارات ويورو لدعم العملة الوطنية.

ويقول محللون إن تركيا ستحتاج على الأرجح إلى الذهاب لصندوق النقد من أجل بناء الثقة في سياساتها الاقتصادية.

وقالت المتحدثة باسم الصندوق "لم نتلق أي إشارة من السلطات التركية على أنهم يفكرون في طلب مساعدة مالية".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إطلاق نار على السفارة الأمريكية في أنقرة دون وقوع ضحايا وتركيا تصف الهجوم بأنه محاولة لخلق الفوضى

استجابة لدعوة أردوغان: سمك مشوي مجانا لكل شخص يحوّل 100 دولار إلى العملة التركية

أردوغان يتهم الغرب بازدواجية المعايير: أدانوا هجوم إيران والتزموا الصمت عند استهداف قنصليتها