عاجل

عاجل

شاهد: اللغة العربية ... مشكلة قد تواجه معظم الحجاج أثناء الحج

 محادثة
تقرأ الآن:

شاهد: اللغة العربية ... مشكلة قد تواجه معظم الحجاج أثناء الحج

شاهد: اللغة العربية ... مشكلة قد تواجه معظم الحجاج أثناء الحج
حجم النص Aa Aa

عدم التحدث باللغة العربية أو عدم إتقانها من بين أهم المشاكل التي تواجه عددا كبيرا من الحجاج إلى بيت الله الحرام. الأرقام تشير إلى أنّ حوالي 80 في المائة من الحجاج يأتون من دول لا تستخدم اللغة العربية كلغة للتخاطب أي ليسوا من العرب، وبالتالي فهم يلجؤون إلى استخدام لغاتهم الأصلية التي يُجيدونها خلال أداء مناسك الحج، وعلى هذا الأساس وضعت إدارة الحج فريقا للترجمة للاستجابة إلى تساؤلات الحجاج الذين لا يتحدثون العربية.

فخلال أداء مناسك الحج نجد حجاجا من دول عربية ومن آسيا وأوروبا وافريقيا إلى جانب بعضهم البعض، وقد لا يتبادلون الحديث بينهم لعدم وجود أرضية لغوية مشتركة، ولكن يبقى الدين قاسمهم المشترك، ولا يتحدث أغلب هؤلاء أية لغة سوى لغاتهم الأصلية ولا يفهمون اللغة العربية، ما يؤدي في بعض الأحيان إلى صعوبات في التواصل.

ويضمّ قسم الارشاد في الحج عشرات المترجمين الذين يعملون على مدار الساعة لتقديم العون للحجاج باللغات الأوردية، التي تعدّ أكثر اللغات انتشارا في صفوف الحجاج، إضافة إلى الإنجليزية والفرنسية والفارسية والمالاوية والتركية والصينية والهوسا.

ومن السهل العثور على المترجمين في الحج، فهم يرتدون سترات رمادية اللون، تحمل اسم اللغة التي يتحدثونها ليقترب منهم الحاج الذي يحتاج إلى مساعدة، مما يسهل معرفة الأخير بالأمور بشكل أفضل. ويسعى المترجمون إلى مساعدة الحجاج في الترجمة فيما يتعلق بفهم اللوحات والخرائط.

للمزيد:

شاهد: حوالي مليوني حاج يؤدون صلاة الجمعة قبل البدء بمناسك الحج

بسبب الظروف الاقتصادية... كثير من المصريين لا يستطيعون إلى الحج سبيلا

كما يقدم المسجد الحرام خدمات ترجمة مختلفة للحجاج عبر أقسام متخصصة مثل قسم ترجمة الخطب الدينية على غرار خطبة الجمعة أو خطبة عرفة عن طريق مترجمين فوريين، وهناك أيضا قسم يعمل في تقديم فتاوى بلغات مختلفة، يأتي مع خط ساخن بعشر لغات للحجاج الذين لا يستطيعون القدوم للموقع.

ويتواصل الحجاج مع هذا القسم من أجل الاجابة على أسئلة دينية طارئة حول الحج، إضافة إلى قسم الإرشاد المكاني للحجاج، الذي ينشط أعضاؤه في باحات الحرم، لمساعدة الحجاج على إيجاد الموقع الصحيح.

وأطلقت السلطات السعودية هذا العام مبادرة "حج ذكي" الذي يتمثّل بتطبيقات هاتفية تساعد الحجاج في كل شيء من الترجمة إلى الخدمات الطبية مرورا بمناسك الحج، وفي هذا الشأن وضع الهلال الأحمر السعودي تطبيق "أسعفني" لمساعدة الحجاج الذين يحتاجون إلى مساعدة طبية عاجلة.

يذكر أنّ المملكة العربية السعودية وضعت خدمة الترجمة الذكية لموسم حج هـذا العام تحت شعار "نستقبلكم بلغات العالم"، والتي تمكن مقدمي الخدمة للحجاج بمراكز الخدمات والإرشاد بمكة المكرمة من التخاطب والتوعية والإرشاد بمختلف اللغات. كما أطلقت وزارة الحج والعمرة مؤخراً تحديثاً شاملاً لتطبيق "مناسكنا"، والذي سيكون مرافقاً للحاج منذ لحظة انطلاقه من بلده إلى حين مغادرته المملكة، وتقدم الخدمات عبر التطبيق باستخدام 8 لغات، تسهم بالوصول إلى الغالبية العظمى من الحجاج. ويسمح التطبيق للحاج بالاطلاع على كل التفاصيل التي تخصه، من خلال ملفه في التطبيق، مثل مخطط الرحلة، وحزمة الخدمات المتعاقد عليها، وبياناته الخاصة التي تشمل بيانات جواز السفر، فصيلة الدم، وكذلك مقر السكن في مكة والمدينة ومشعري عرفة ومنى، ومعلومات الاتصال التي تخصه، الأمر الذي يسهل عليه التنقل والتعامل معه في حالات الطوارئ.