عاجل

عاجل

بريطانيا تدعو لتضييق الخناق على روسيا وفلاديمير بوتين

تقرأ الآن:

بريطانيا تدعو لتضييق الخناق على روسيا وفلاديمير بوتين

جيريمي هانت وزير الخارجية البريطاني
حجم النص Aa Aa

بعد العقوبات الأخيرة التي فرضتها واشنطن عى موسكو على خلفية التدخل في شؤونها الداخلية، صعدت بريطانيا من لهجتها تجاه روسيا والرئيس الروسي فلاديمير بوتين على لسان وزير خارجيتها جيريمي هانت الذي دعا أوروبا والولايات المتحدة الثلاثاء إلى "الذهاب إلى أبعد حد ممكن" من العقوبات لتطويق روسيا ورئيسها فلاديمير بوتين. وقال الوزير في "المعهد الأمريكي للسلام" إن القواعد الدولية "تُنتهك بشكل متكرر من قبل دول كبرى مثل روسيا"، مضيفا أن "السياسة الخارجية لروسيا في عهد الرئيس بوتين جعلت العالم أكثر خطورة".

وأكد هانت أن "مثل هذا الموقف العدواني والمستهتر يقوض النظام الدولي الذي يفترض أن يحمينا". وتابع قائلا "بالتأكيد يجب أن نتحدث إلى موسكو".

ومن موسكو اتهم وزير الخارجية سيرغي لافروف بريطانيا بمحاولة فرض سياستها المعادية لروسيا على الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وذلك عند سؤاله عن كلمة هانت.

وقال لافروف الذي كان يتحدث في منتجع سوتشي على البحر الأسود بعد محادثات مع نظيره الصربي إن "لزملائنا البريطانيين رأيا مبالغا فيه في أنفسهم، "بلد سينحسب من الاتحاد الأوروبي في إطار الخروج من الاتحاد يحاول فرض سياسة خارجية على الاتحاد الأوروبي نفسه. والآن، كما يتضح، تحاول لندن فرض سياسة خارجية بشأن روسيا على واشنطن".

اقرأ المزيد على يورونيوز:

الكرملين يرحب بتصريحات ترامب وينتظر "خطوات ملموسة" من جانب واشنطن

إردوغان ومحاولة الانقلاب الاقتصادي: كشفنا مؤامرتكم ولن نستسلم

موسكو تنفي مزاعم ضلوعها في تسميم جاسوس روسي سابق

وقال لافروف إن موسكو عرضت مرات كثيرة الجلوس مع بريطانيا لبحث المشكلات التي تؤثر على العلاقات الثنائية ولكنها قوبلت بالرفض "بأسلوب متغطرس". لكنه قال إن عرض روسيا لإجراء محادثات مازال قائما.

وقال مسؤولون في الاتحاد الأوروبي إن بريطانيا لم تقترح بعد على الدول الأخرى السبع والعشرين الأعضاء في الاتحاد فرض عقوبات جديدة على روسيا.

وتلقي بريطانيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة باللوم على روسيا في هجوم بغاز أعصاب على عميل روسي مزدوج في سالزبري في وقت سابق من العام الجاري. وينفي الكرملين ضلوعه في ذلك.

وبسبب حادثة سالزبري فرضت واشنطن عقوبات على موسكو شملت معدات لها صلة بالأمن الوطني ما لم تقدم روسيا "تأكيدات موثوقا بها" بعدم استخدام الأسلحة الكيماوية بعد الآن.

كما فرضت الولايات المتحدة عقوبات جديدة الثلاثاء على مواطنين روسيين اثنين وشركتين إحداهما روسية والثانية سلوفاكية بسبب ما وصفتها واشنطن بأفعالهم لمساعدة شركة روسية أخرى لتجنب العقوبات فيما يتعلق بأنشطة خبيثة تتعلق بالجرائم الإلكترونية.

وأعلنت أيضا عن فرض عقوبات على شركتي شحن وستة سفن روسية قالت إنها تشارك في نقل منتجات بترولية مكررة إلى سفن كورية شمالية في انتهاك لقيود الأمم المتحدة.