عاجل

عاجل

أحزاب دنماركية تريد جعل المصافحة شرطا للحصول على الجنسية

 محادثة
تقرأ الآن:

أحزاب دنماركية تريد جعل المصافحة شرطا للحصول على الجنسية

عضو البرلمان الدنماركي عن الحزب المحافظين ناصر خضر
حجم النص Aa Aa

تريد الجنسية الدانماركية؟ عليك إذا أن تستوفي قائمةً من الشروط منها.. المصافحة بين الجنسين.

تسعى ثلاثة أحزاب دنماركية على اختلاف انتماءاتها السياسية لجعل المصافحة شرطا للحصول على الجنسية في إجراء يبدو أنه يستهدف الأجانب المسلمين الساعيين لأن يكونوا مواطنين دانماركييين.

ويطالب كل من الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب المحافظين وحزب الدنماركيين بضرورة مصافحة المسلمين والمسلمات للجنسين في ظل النقاش الأوروبي المحتدم حول حرية العقيدة والحرية الدينية والاندماج في نمط الحياة الأوروبية.

وتقتضي مراسم الحصول على الجنسية الدنماركية ضرورة حضور احتفال يصافح فيه المتقدمون بطلب الحصول على المواطنة رؤساءَ البلديات وهو ما يراه النائب عن حزب المحافظين ناصر خضر رمزاً ضرورياً من رموز المساواة في الدنمارك.

ويقول خضر في حوار مع التلفزيون الدانماركي: "لدينا حقوق متساوية في الدنمارك.. إذا لم تصافح فأنك بذلك تظهر بشكل واضح أنك ضد المساواة بين الرجل والمرأة. وإذا لم تصافح فإنك بذلك تظهر بوضوح أنك تروّج للفصل بين الجنسين. وأنه ممنوع على الرجل والمرأة أن يلمس أحدهما الآخر وكأن الأمر يتعلق بالطهارة او النجاسة أو حتى بالإثارة الجنسية".

أخبار متعلقة:

لا تُصافِحْ؟ إذا لا جنسية. سويسرا ترفض منح الجنسية لزوجين مسلمين رفضا مصافحة الجنس الآخر

محكمة سويدية تحكم لمسلمة رفضت مصافحة رجل في مقابلة عمل بتعويض مالي

احتجاجات في الدنمارك على دخول قانون حظر ارتداء النقاب حيز التنفيذ

وقد لقيت هذا الدعوات بشان المصافحة انتقادات العديد من مسلمي الدنمارك الذين يعترضون على تلك المواقف السياسية ويرون أن الأمر يتعلق انطلاقاً من مبدأ حرية الاعتقاد بحسب وصفهم.

ويقول عماد مالك وهو متحدث رسمي لمسجد نصرة جاهان بالعاصمة الدنماركية كوبنهاغن: "حرية العقيدة مسألة مهمة في الدنمارك. قد يكون لك رأيك الخاص في المصافحة وأن تكون مع هذا المبدأ أو ضدّه. لكن أن تجبرك الحكومة على هذا السلوك، فهنا المشكلة لأنه ضد التقاليد الدنماركية وضد الحرية الدينية" يقول المسؤول المسلم في مقابلة مع التلفزيون الدانماركي.

وأضاف مالك "إن من يرفض مصافحة الجنس الآخر يفعل ذلك بطريقة لبقة. فهو إما يرفض بلطف أو يضع يده على صدره".

وتأتي محاولات الساسة الدنماركيين بعد عدة أيام من رفض عمدة مدينة لوزان السويسرية منح الجنسية لزوجين مسلميْن رفضا مصافحة شخص من الجنس الآخر.

كما حكمت محكمة سويدية الأسبوع الماضي بتعويض مالي لفتاة قالت إنها أجرت مقابلة للحصول على وظيفة فأنهى صاحب العمل المقابلة بشكل مفاجئ بعدما رفضت مصافحة الموظف المسؤول.