عاجل

عاجل

الشرطة الفرنسية تعتقل سعد لمجرد في قضية اغتصاب جديدة

 محادثة
تقرأ الآن:

الشرطة الفرنسية تعتقل سعد لمجرد في قضية اغتصاب جديدة

الشرطة الفرنسية تعتقل سعد لمجرد في قضية اغتصاب جديدة
@ Copyright :
Instagram/ saad Lamjarred
حجم النص Aa Aa

وقع الفنان المغربي سعد لمجرد في قضية اغتصاب جديدة في فرنسا وقبضت عليه الشرطة الفرنسية الأحد بسحب ما أعلنت عنه نيابة دراغوينان بالريفيرا جنوب شرق البلاد فرنسا.

واعتقلت الشرطة سعد لمجرد صباح الأحد بعد ان تقدمت فتاة تبلغ من العمر 29 عاما ببلاغ تتهم فيه الفنان المغربي بالإغتصاب ليلة السبت إلى الأحد في أحد ملاهى سان تروبيه في فرنسا.

وأودع الفنان المغربي إثر هذا البلاغ الحبس الإحتياطي على ذمة التحقيق لمدة 24 ساعة قبل ان يقرر النائب العام تجديد مدة الحبس لـ 24 ساعة أخرى صباح الإثنين بهدف توسيع التحقيقات. وقال نيابة دراغوينان إن القضية معقدة جدا لأنها حدثت في إطار لقاء داخل مؤسسة ليلية "ملهى ليلي"، مضيفة أن "شهادات الطرفين متضاربة وهذا ما يدفع إلى توسيع التحقيقات واستجواب كل الشهود".

النجم المغربي البالغ من العمر 33 عاما يعرف نجاحا كبيرا في العالم العربي، وذلك بفضل أغانيها الشهيرة التي فاق عدد مشاهدتها على موقع يوتيوب الملايين. وعرف سعد لمجرد أيضا بعدة قضايا إغتصاب في فرنسا والمغرب والولايات المتحدة الأمريكية.

اقرأ المزيد على يورونيوز:

سائق شركة نقل خاصة يغتصب زبونة ويقتلها في الصين

دراسة: 40 في المائة من المدانين بجرائم اغتصاب في السويد ولدوا في الشرق الأوسط وإفريقيا

السلطات الفرنسية تصادر أموال سعد لمجرد

ففي أكتوبر/ تشرين الأول 2016، اتهمت شابة في فرنسا في العشرين من عمرها بالاغتصاب في غرفة فندق بالعاصمة الفرنسية باريس عشية إحدى حفلاته الموسيقية. واعتقلته الشرطة وسجنته العدالة في تهمة "الاغتصاب المتفاقم" و"العنف المتعمد المتفاقم".

وأودع الفنان المغربي الحبس وألغيت كل حفلاته، قبل ان يتم الإفراج عنه في مارس/ أذار 2017 من طرف المحكمة مع تجهيزه بسوار الكتروني. وسافر لمجرد إلى المغرب من أجل إطلاق والترويج لألبومه الجديد "غزالي".

وفي 11 أفريل/ نيسان المنصرم، اعتقل سعد لمجرد مجددا بعد أن اتهمته شابة فرنسية أخرى من أصل مغربي بالاغتصاب وسوء المعاملة والضرب. الحادثة حسب الشابة تعود إلى العام 2015 ووقعت بمدينة الدار البيضاء في المغرب.

كما تورط النجم المغربي في قضية اغتصاب أخرى في الولايات المتحدة الأمريكية تعود إلى العام 2010، ولكنها أسقطت فيما بعد.

للإشارة، لم يصدق العديد من المشاهير ورواد مواقع التواصل الإجتماعي قضايا الإغتصاب التي يتخبط فيها سعد لمجرد وقام العاهل المغربي محمد السادس بتحمل أعباء المحامى الذي دافع عنه في قضية الإغتصاب الأولى في فرنسا.