عاجل

عاجل

لندن وبروكسل لا تستبعدان التوصل لاتفاق "بريسكت" هذا الخريف

تقرأ الآن:

لندن وبروكسل لا تستبعدان التوصل لاتفاق "بريسكت" هذا الخريف

لندن وبروكسل لا تستبعدان التوصل لاتفاق "بريسكت" هذا الخريف
حجم النص Aa Aa

أعلن مفاوضون من الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة اليوم الجمعة عن احتمال توصل الطرفين إلى اتفاق خروج بريطانيا "بريكست" في هذا الخريف، مشيرين إلى التقدم الأخير الذي تم إحرازه في ما يتعلق بالتعاون الأمني بعد خروج بريطانيا من التكتّل.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي ميشيل بارنييه ووزير شؤون الانسحاب من الاتحاد الأوروبي دومنيك راب عقب محادثاتهما بعد ظهر اليوم الجمعة في مقر الاتحاد بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

وقال ميشيل بارنييه إنه من "الممكن" التوصل إلى اتفاق في الوقت الذي يعقد فيه زعماء الاتحاد قمتهم في بروكسل يومي 18 و19 تشرين الأول/أكتوبر.

وأشار بارنييه إلى إن الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة يعملان من أجل عقد "شراكة غير مسبوقة" تشتمل على إبرام اتفاقية تجارة حرة واسعة، بالإضافة إلى إبرام اتفاقات تعاون في مجالات: الطيران والأمن والبحوث وغيرها.

وجدد بارنييه تأكيده على أن التكتل مستعد لعرض شراكة على بريطانيا "لم تقم قط في الماضي مع أي دولة ثالثة"، لكنه اشترط لذلك أن يتم "تنظيم إنسحاب المملكة المتحدة" من الاتحاد.

ومن جهته أعرب راب عن تفاؤل في إمكانية إبرام صفقة لخروج بلاده من الاتحاد، مشيراً إلى التقدم بشأن الملف الأمني، وقال: "أمن أوروبا هو أمن المملكة المتحدة".

للمزيد في "يورونيوز":

ـ الاتحاد الأوروبي يؤكد استعداده إقامة علاقات "غير مسبوقة" مع بريطانيا

ـ بعد عامين على "بريكست".. 10 أسئلة حول "الطلاق" البريطاني الأوروبي

ويأتي اجتماع بارنييه وراب بعيد تصريحات أدلت بها وزيرة الشؤون الأوروبية في فرنسا ناتالي لويسو أكدت فيها أن خطة بريكست التي وضعتها رئيس الحكومة البريطانية تيريزا ماي "غير ممكنة".

ونقلت صحيفة "الإنديبندنت" البريطانية عن ناتالي لويسو أنها "فوجئت" بقراءة تقارير في وسائل إعلام بريطانية تشير إلى أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مستعدٌ لتخفيف موقفه من خلال حث الزعماء الأوروبيين على الاتفاق على صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأكدت لويسو أن خطة تشيكرز البريطانية للتفاوض مع الاتحاد الأوربي قد فشلت في تحقيق "توازن بين الحقوق والواجبات"، وفق الصحيفة المذكورة.

اقرأ أيضاً:

ـ ماكرون يقول إن البريكست لا يجب أن يؤدي إلى انشقاقات داخل الاتحاد الأوروبي

وكانت لندن والاتحاد الأوروبي اتفقا الأسبوع الماضي على دفع المفاوضات المرتبطة ببريكست قدما وسط مخاوف من إمكانية خروج بريطانيا من التكتل العام المقبل بدون التوصل إلى اتفاق، وحتى الآن، عقدت جولات منفصلة من المحادثات كل بضعة أسابيع.

ويتوجب على الطرفين التوصل إلى اتفاق بشأن خروج بريطانيا المقرر في 29 آذار/مارس 2019 بحلول تشرين الأول/أكتوبر أو تشرين الثاني/نوفمبر، لإتاحة وقت كاف لبرلمانهما لإقراره.

وعلى طاولة المفاوضات بين لندن وبروكسل العديد من الملفات الشائكة بينها كيفية تجنب الحدود الفعلية بين إيرلندا، العضو في الاتحاد الأوروبي، وإيرلندا الشمالية التابعة لبريطانيا، ومستقبل العلاقات التجارية.