عاجل

عاجل

ارتفاع قياسي في عدد الإصابات بفيروس غرب النيل في أوروبا وحوض المتوسط

تقرأ الآن:

ارتفاع قياسي في عدد الإصابات بفيروس غرب النيل في أوروبا وحوض المتوسط

ارتفاع قياسي في عدد الإصابات بفيروس غرب النيل في أوروبا وحوض المتوسط
حجم النص Aa Aa

ارتفع عدد الإصابات بفيروس غرب النيل الذي ينقله البعوض العادي بشكل كبير خلال ثمانية أشهر من العام الجاري، ففي أخر تقرير نشره الجمعة المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض والسيطرة عليها، تبين بالفعل بأن عدد الإصابات في بلدان الاتحاد الأوروبي والدول المجاورة ارتفع بـ 3.4 مرة مقارنة بالعام الماضي بأكمله.

وأشار المركز إلى أن كل من صربيا وإيطاليا واليونان تُعد من أكثر البلدان تضرراً بالفيروس، مضيفا بأن اليونان تشهد أكثر نسبة إصابة مقارنة بعدد السكان أما صربيا فقد سُجلت بها أعلى نسبة للوفيات.

هذا وقد أحصت إيطاليا 327 حالة إصابة فيما شهدت كل من صربيا 213 حالة واليونان 147 حالة ورومانيا 117 حالة والمجر 96 حالة وإسرائيل 49 حالة وفرنسا 11 حالة والنمسا 8 حالات وكرواتيا وكوسوفو 3 حالات وسلوفينيا حالة واحدة.

أما من ناحية الوفيات فقد أعلن المركز الأوروبي عن وفاة 21 حالة في صربيا و16 حالة في اليونان و13 حالة في إيطاليا و12 حالة في رومانيا وحالة واحدة في كل من فرنسا وكوسوفو.

وحظي انتشار الفيروس في اليونان بتغطية إعلامية كبيرة وحملة وقاية واسعة، فيما لم تتطرق السلطات ولا وسائل الإعلام الإيطالية لتفشي الفيروس في البلاد وهذا بالرغم من تسجيل 327 إصابة و13 حالة وفاة. تسليط الضوء على هذا الفيروس انطلق الجمعة بعد أن نشر روبرتو كالديرولي وهو وزير إيطالي سابق تدوينة على مواقع التواصل الإجتماعي يشكر فيها جميع موظفي مستشفى ميلانو على ما قاموا به تجاهه خلال تواجده في مصلحة العناية المركزة.

وقال الوزير السابق أنهم أنقذوا حياته بعد أن أصيب فجأة بإلتهاب في الدماغ بسبب الفيروس الذي انتقل إليه عن طريق البعوض.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

شرطة كاليفورنيا تمطر بالرصاص ممثلة أمريكية وتقتلها في منزلها

الكرملين يصف مقتل زعيم الانفصاليين في شرق أوكرانيا بالعمل الاستفزازي

إسرائيل: حمى غرب النيل تتسبب بوفاة شخصين وإصابة 68 آخرين

وفي اليونان قال المركز اليوناني لمكافحة الأمراض والوقاية منها أنه تم تسجيل تفشي فيروس غرب النيل في البلاد منذ العام 2010 عندما بلغ عدد حالات الإصابة 262 من بينها 35 حالة وفاة.

أما في العام 2012 فقد أصيب 161 شخصا بالفيروس وتوفي منهم 18. وخلال العام الماضي أصاب الفيروس 48 توفي منهم ستة. ولم يتم الإبلاغ عن حالات خلال عامي 2015 و 2016.

وأصدرت السفارة الأمريكية في أثينا تحذيرا صحيا تدعو فيه مواطنيها لاتخاذ إجراءات وقائية مثل تنظيف الأماكن التي يمكن أن يتكاثر فيها البعوض.

ما هو فيروس غرب النيل؟

هو فيروس منقول بالمفصليات حيواني المنشأ ينقله البعوض وينتمي إلى جنس الفيروس المصفر، ضمن فصيلة الفيروسات المصفرة. وينتشر في المناطق المعتدلة والاستوائية من العالم. وقد تم اكتشافه لأول مرة في منطقة غرب النيل الفرعية في دولة أوغندا في شرق أفريقيا في العام 1937.

وقبل منتصف التسعينيات من القرن العشرين، ظهر مرض فيروس غرب النيل بشكل متقطع فقط، وكان يشكل خطورة بسيطة على البشر، إلى أن تفشى في الجزائر عام 1994 مع وقوع حالات إصابة بالتهاب الدماغ الناتج عن فيروس غرب النيل. وكان أول تفشّ كبير للمرض قد حدث في رومانيا عام 1996 مع إصابة عدد كبير من الحالات بمرض غزوي العصب. وقد انتشر فيروس غرب النيل الآن على مستوى العالم، حيث تم اكتشاف أول حالة في نصف الأرض الغربي في مدينة نيويورك في عام 1999.

وعلى مدار السنوات الخمس الأخيرة، انتشر الفيروس عبر الولايات الأمريكية الـ 48 المتجاورة، وشمالاً إلى كندا ونحو الجنوب إلى جزر الكاريبي وأمريكا اللاتينية. كما انتشر فيروس غرب النيل في أوروبا.

ويعتبر فيروس غرب النيل الآن متوطّنا في إفريقيا وآسيا وأستراليا والشرق الأوسط وأوروبا والولايات المتحدة، التي تعرضت في عام 2012 لواحد من أسوأ الأوبئة.

إن الطريقة الرئيسية التي ينتقل بها فيروس غرب النيل هي عبر الأنواع المختلفة من البعوضيات التي تُعدّ الناقل الرئيسي له، كما أن الطيور هي أكثر الحيوانات إصابةً بهذا الفيروس وتعمل كمضيف مستودع له - خاصة العصفوريات التي تنتمي لأكبر رتبة من الطيور.

كما اكتشف فيروس غرب النيل لدى العديد من أنواع القردة، إلا أن الأبحاث الحالية تشير إلى أنها ليست نواقل مهمة له. علاوة على ذلك، يصيب فيروس غرب النيل العديد من أنواع الثدييات، بما في ذلك الإنسان، كما تم اكتشافه لدى أنواع من الزواحف.

تقريبا 80 في المائة من الإصابات بفيروس غرب النيل لدى الإنسان ليست سريرية ولا تسبب مشاكل صحية. ومن بين أعراضه الحمى والصداع والإعياء والألم العضلي أو الآلام والتوعك والغثيان وفقدان الشهية والتقيؤ والطفح الجلدي. أقل من 1 في المائة من هذه الحالات خطيرة وتتسبب في الإصابة بمرض عصبي عندما تؤثر على الجهاز العصبي المركزي. أما الأشخاص الأكثر عُرضة للإصابة بهذا الفيروس فهم كبار السن والأطفال الصغار والأشخاص الذين لديهم ضعف في جهاز المناعة.

لا يتوفر حاليًا أي لقاح مضاد للإصابة بفيروس غرب النيل. وتعد أفضل طريقة لخفض معدلات الإصابة بفيروس غرب النيل هي مكافحة البعوض.