عاجل

عاجل

وباء الكوليرا يضرب الجزائر: تسجيل 41 حالة إصابة على الأقل ووفاة شخص

تقرأ الآن:

وباء الكوليرا يضرب الجزائر: تسجيل 41 حالة إصابة على الأقل ووفاة شخص

وباء الكوليرا يضرب الجزائر: تسجيل 41 حالة إصابة على الأقل ووفاة شخص
@ Copyright :
habib kaki
حجم النص Aa Aa

عشرات الحالات من وباء الكوليرا في الجزائر.

بعد أكثر من 20 عاما من القضاء عليه نهائيا، عاد الكوليرا ليضرب الجزائر مجددا حيث أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 107 حالات مشتبه بها منها 41 حالة مؤكدة وأكدت الوزارة وفاة شخص واحد في ولاية البليدة التي تبعد بحوالي 50 كيلومترا العاصمة الجزائر، فيما يتم الحديث عن وفاة حالة ثانية بالجزائر العاصمة.

وقالت الوزارة إن الإصابات بوباء الكوليرا التي تم تسجيلها هي حالات “معزولة منحصرة في عائلات”، وأكدت أن الوضع "تحت السيطرة".

وسجلت ولاية البويرة لوحدها 89 حالة مشتبه بها فيما تأكد إصابة 6 حالات وضعت تحت الحجر الصحي في الجزائر العاصمة.

إعلان وزراة الصحة الجزائرية عن انتشار المرض جاء متأخرا، حيث سجلت الأعراض الأولى للوباء في أول أيام عيد الأضحى. غير أن السلطات المحلية لم تتخذ الإجراءات اللازمة للوقاية من المرض، خاصة وأن استهلاك مياه الحنفيات التي تعد أول وسيلة لانتشار الوباء ازداد بشكل واسع خلال أيام عيد الأضحى. ووصف كمال أيت أوبلي، طبيب مختص في الأمراض الوبائية في معهد باستور بالعاصمة الإعلان وزارة الصحة عن انتشار وباء الكوليرا بأنه "شجاعة سياسية".

من جهتها قالت وزارة الموارد المائية إن مياه الحنفيات سليمة وليست المسؤولة عن إنتشار الوباء وأن الشكوك تحوم حول الخضر والفواكه التي تكون قد سقيت بمياه الصرف.

وفي وقت سابق أعلن جمال فورار مدير الوقاية بوزارة الصحة الخميس خلال مؤتمر صحفي أنه تم تسجيل حالات إسهال وثبت فيما بعد بأنها حالات كوليرا. وقال مدير الوقاية أنه تم تسجيل 88 حالة مشتبه بها وتبين بعد التحاليل بأن 41 حالة منها مصابة بوباء الكوليرا، فيما سُجلت حالة وفاة واحدة في ولاية البليدة.

اقرأ المزيد على يورونيوز:

الصحة العالمية تحذر من ارتفاع قياسي لحالات الإصابة بالحصبة في أوروبا

غاريث ماثياس، الطفل الذي كتب نعيه قبل وفاته يهز مشاعر العالم

وباء الكوليرا يخرج عن السيطرة في اليمن

وأضاف المسؤول الجزائري إلى أن الحالات المسجلة ظهرت في كل من ولاية تيبازة بـ 18 حالة مشتبه بها منها 8 حالات مؤكدة، فيما تم إحصاء 50 حالة بولاية البليدة، منها 22 حالة مؤكدة، أما في العاصمة فقد بلغ عدد الحالات 14 منها 5 حالات مؤكدة. وأشار ذات المتحدث بأن أول حالة لوباء الكوليرا سُجلت على مستوى ولاية البويرة.

وبالرغم من سرعة انتشار هذا الوباء، غير أن مدير الوقاية أكد أن الوضع "لا يدعو إلى القلق ولا يستدعي إعلان حالة الطوارئ". ودعا المواطنين إلى احترام قواعد النظافة المتمثلة في "الغسل الجيد لليدين وكذلك غسل الخضر والفواكه قبل تناولها مع تفادي زيارة المرضى المصابين في المستشفيات".

ويعتبر وباء الكوليرا من بين الأمراض المعدية الخطيرة والتي تسبب الوفاة بعد تعرض الشخص إلى إسهال حاد تتسبب فيه بكتيريا تنتشر عن طريق غياب شروط النظافة بسبب استهلاك مياه أو خضر أو فواكه ملوثة تنتقل عن طريق اللمس.

هذا وسجلت الجزائر عودة عدة أمراض وأوبئة تم القضاء عليها على مستوى العالم كالطاعون الذي انتشر في ولاية وهران في غرب الجزائر والحصبة والكوليرا.