عاجل

عاجل

عباس: ترامب عرض كونفدرالية مع الأردن وأنا طالبته بضم إسرائيل إليها

 محادثة
تقرأ الآن:

عباس: ترامب عرض كونفدرالية مع الأردن وأنا طالبته بضم إسرائيل إليها

الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال اجتماع في رام الله يوم 15 أغسطس آب 2018.
@ Copyright :
تصوير: محمد تركمان - رويترز.
حجم النص Aa Aa

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الأحد خلال لقاء مع مسؤولين من منظمة "السلام الآن" وأعضاء بالكنيست الإسرائيلي بأن فريق ترامب خلال المفاوضات عرض عليه اتفاق سلام قائم على كونفدرالية مع الأردن.

وعلق عباس على المقترح بأنه يقبل هذه الخطة، في حال قبلت إسرائيل أن تدخل في هذه الكونفدرالية، وقال:"أريد كونفدرالية بثلاثة أطراف، مع إسرائيل والأردن، وأنا أطالب إسرائيل بقبول هذا المقترح"، بحسب ما ذكرته صحيفة "جيروزاليم بوست".

باراك رافيد مراسل القناة العاشرة الإسرائيلية، قال في عدة تغريدات نشرها اليوم بأن أبو مازن التقى مجموعة من أعضاء الكنيست، وأنه مستعد للتفاوض، والقبول بدولة فلسطينية منزوعة السلاح.

التغريدة الأولى قال فيها:"بحسب عباس فإن إسرائيل هي من رفض التفاوض بخصوص القضايا المهمة وحتى أن تلتقي معه، وأكد أنه التقى ترامب 4 مرات، وعرض عباس خلال هذه اللقاءات أن يحصل على دولة فلسطينية منزوعة السلاح"

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

القناة العاشرة الإسرائيلية.. الرئيس عباس يعاني من مشكلات بالتركيز ويرافقه طبيب دائم

تضارب حول أسباب الإنفجار الذي هز محيط مطار المزة العسكري في دمشق

وزير خارجية الأردن: القرار الأمريكي بشأن الأونروا يضر بفرص السلام

التغريدة الثانية كتب فيها:"قال عباس في لقاء مع أعضاء الكنيست أنه يريد اتفاقا في غزة، شريطة أن تستعيد السلطة الفلسطينية السيطرة على القطاع، سواء من ناحية أمنية أو مدنية، وأكد أنه غير قلق من إمكانية تجاوز المصريين للسلطة الفلسطينية، وأن موضوع إدارة القطاع سيؤخذ بالحسبان".

أما التغريدة الثالثة فهي:"وقال أبو مازن في لقائه مع موسي راز وسنيا سفتلوفا، إنه لا يتواصل مع نتيناهو، لكنه يلتقي مع رئيس جهاز الشاباك، وبأنه اتفق معه على حوالي 99% من القضايا".

وبحسب الوفد الإسرائيلي الذي التقى رئيس السلطة الفلسطينية، فإن السيد عباس قال لهم: إنه وفي المرات الأربع التي التقى فيها ترامب فإن الأخير قال له إنه يؤيد حل الدولتين معربا عن اعتقاده أن الرئيس الأمريكي قد غير رأيه لاحقا بهذه المسألة.

وأضاف عباس بان السياسة الأمريكية الحالية تجاه الفلسطينيين عدائية وتقطع الطريق أمام أي تقدم في مسار السلام. وشدد مجددا على معارضته لخطة السلام التي وضعها البيت الأبيض.

كما انتقد الرئيس الفلسطيني قرار واشنطن وقف تمويل الأونروا ووصف الخطوة بالخطيرة والمخيبة للآمال. وقال إنه كان دائما يردد أن عودة ملايين اللاجئين الفلسطينيين سيدمر إسرائيل وبأنه لا يريد تدمير الدولة العبرية بل أن يعيش جنبا إلى جنب معها. أضاف الرئيس الفلسطيني إنه يمكن إيجاد طريقة لا تضر بإسرائيل وبنفس الوقت تقدم حلا لمشكلة اللاجئين. والمبادرة العربية تتحدث عن حل متفق عليه بشأن هذا الملف بحسب تعبير السيد عباس.