عاجل

عاجل

دوتيرتي الذي شبّه نفسه بهتلر سابقاً يزور إسرائيل لتدشين نصب تذكاري للمحرقة النازية

تقرأ الآن:

دوتيرتي الذي شبّه نفسه بهتلر سابقاً يزور إسرائيل لتدشين نصب تذكاري للمحرقة النازية

دوتيرتي الذي شبّه نفسه بهتلر سابقاً يزور إسرائيل لتدشين نصب تذكاري للمحرقة النازية
حجم النص Aa Aa

تستعد إسرائيل لاستقبال الرئيس الفلبيني، رودريغو دوتيرتي، الأحد في زيارة رسمية هي الأولى من نوعها لرئيس فلبيني منذ بدء العلاقات الدبلوماسية بين البلدين عام 1957.

وتثير هذه الزيارة الجدل في إسرائيل، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية، وسط مطالبات بعدم استقبال الرئيس الفلبيني بسبب قيامه بعمليات قتل جماعية خارج نطاق القانون وبسبب تصريحات قديمة كان قد أدلى بها عام 2016 في إطار حملته على تجار المخدرات عندما قارن نفسه بهتلر، وقارن حملته بالهولوكوست وتجار المخدرات والمدمنين باليهود.

وقال دوتيرتي وقتئذ: هتلر 3 ملايين يهودي وهناك 3 ملايين مدمن على المخدرات، مضيفاً أنه سيكون سعيداً "بذبحهم".

وأضاف حينها أنه إن كان لدى ألمانيا هتلر فالفلبين لديها.. وأشار إلى نفسه.

إلا أنه عاد واعتذر عما قاله في وقت لاحق، وتبع الاعتذار بزيارة إلى كنيس في مدينة ماكاتى الفلبينية خلال الاحتفال بالسنة اليهودية الجديدة.

كما أنها تثير الجدل كذلك في مانيلا، فهناك من يعتقد أنها زيارة علاجية، وليست زيارة لتقوية العلاقات والاطمئنان على وضع الرعايا الفلبينيين وأخذ الاحتياطات اللازمة بحال اندلاع حرب في المنطقة التي تغلي بحسب ما يصفها دوتيرتي الذي سيزور الأردن أيضاً، يذكر أن هناك نحو 28 ألف فلبيني عامل في إسرائيل ونحو 48 ألف في الأردن.

للمزيد على يورونيوز:

ومن المخطط أن تستغرق الزيارة أربعة أيام يلتقي فيها دوتيرتي مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والرئيس روفين ريفلين. بالإضافة إلى ذلك، من المتوقع أن يشارك في مراسم تدشين نصب تذكاري يحيي ذكرى إنقاذ اليهود من قبل الفلبينيين خلال الهولوكوست.

تعتبر الفلبين دولة صديقة نسبياً لإسرائيل. حيث امتنعت مثلاً عن التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة في ديسمبر 2017، والذي كان تصويتاً مضاداً لاعتراف الإدارة الأمريكية بالقدس عاصمةً لإسرائيل.

ومن المتوقع أن يناقش إقامة خط طيران مباشر بين إسرائيل والفلبين، واتفاقات تعاون زراعي وأمني.