جلد امرأتين في ماليزيا إثر إقامتهما علاقة جنسية مثلية

جلد امرأتين في ماليزيا إثر إقامتهما علاقة جنسية مثلية
بقلم:  Sami Fradi
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

الحكم صدر من محكمة تطبق الشريعة الاسلامية

اعلان

في أعقاب إدانة امرأتين ماليزيتين مسلمتين وفق الشريعة الإسلامية بمحاولة إقامة علاقة جنسية، تم ولأول مرة ضرب المرأتين في مشهد جلد أمام العموم، وهو ما انتقدته منظمات للدفاع عن حقوق الإنسان مثل منظمة العفو الدولية، التي اعتبرته خطأ قضائيا.

ويبلغ عمر المرأتين على التوالي 22 و32 سنة، وقد تلقين ست ضربات بواسطة القصب الخفيف على ظهورهن على أيدي ضابطات السجن.

وقد شهد عملية الضرب أكثر من 100 شخص من الشهود في محكمة للشريعة الإسلامية شمال شرقي ولاية ترينغانو.

وقد رفضت منظمات لحقوق الانسان العقاب المسلط على المرأتين واعتبرته تراجعا لحقوق الإنسان، وقالت إنه يمكن ان يزيد التمييز ضد المثليين في ماليزيا سوءا.

في المقابل يقول مسؤولون محليون في الهيئة القضائية لترينغانو، إن الهدف من الحكم على المرأتين هو ألا يكون العقاب هدفا في حد ذاته وألا يكون مبالغا فيه، وألا يكون الهدف منه إلحاق الضرر البدني بالشخص، وإنما أن يكون عبرة للمجتمع.

وتعد ماليزيا بلدا معتدلا ومستقرا تعيش فيه أغلبية مسلمة، ولكن ظاهرة الإسلام المحافظ تبدو في تزايد.

للمزيد على يورونيوز:

مهاتير محمد ينتقد ترامب "ومصطلح "معاداة السامية"

الحياة (لا) تنتظر: حسن القنطار عالق في مطار كوالالمبور منذ أكثر من 150 يوماً

85 جلدة لرجلين مثليين في اندونسيا

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

سجن ماليزي لعشرة أعوام بتهمة سب الإسلام والنبي محمد على مواقع التواصل الاجتماعي

محاكمة "قاتلتي" الأخ الأكبر لزعيم كوريا الشمالية ستتواصل في ماليزيا

بدء العام الدراسي في أفغانستان وسط حظر طالبان التعليم على أكثر من مليون فتاة