عاجل

عاجل

التوصل لهدنة في طرابلس بعد أسبوع من الاشتباكات خلّف دماراً واسعاً

تقرأ الآن:

التوصل لهدنة في طرابلس بعد أسبوع من الاشتباكات خلّف دماراً واسعاً

التوصل لهدنة في طرابلس بعد أسبوع من الاشتباكات خلّف دماراً واسعاً
@ Copyright :
twitter/UNSMILibya
حجم النص Aa Aa

أعلنت الأمم المتحدة التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، لإنهاء جميع الأعمال العدائية وحماية المدنيين وصون الممتلكات العامة والخاصة، وإعادة فتح المطار.

وألحقت الاشتباكات المستعرة منذ ما يزيد عن أسبوع في العاصمة الليبية طرابلس وخصوصاً في جنوبها، أضراراً جسيمة بكثير من الشركات المحلية بما فيها مصنع، تعرض للدمار، ومطار معيتيقة الدولي.

وهذه الاشتباكات بين جماعات متناحرة في العاصمة، هي الأحدث في ملحمة صراع في ليبيا بدأ منذ الإطاحة بنظام العقيد معمر القذافي عام 2011.

وأصيب مخزنان رئيسيان لمصنع محلي للحشايا (مراتب النوم) في المعارك التي اندلعت الاثنين (3 سبتمبر أيلول). وقال فتحي سالم مدير المصنع إن ذلك تسبب في خسائر تقدر بمئات الألوف من الدنانير الليبية.

وقف إطلاق النار

اتفاق وقف إطلاق النار جاء بعد اجتماع أداره الممثل الخاص غسان سلامة بحضور ممثلين عن المجلس الرئاسي، ووزير الداخلية، وضباط عسكريين، وقادة المجموعات المسلحة المختلفة المتواجدة في طرابلس وما حولها لمناقشة الوضع الأمني في العاصمة ليبيا

وقالت بعثة الأمم المتحدة قالت إنه تم التوصل إلى وقف لإطلاق النار بين الفصائل المسلحة التي تتقاتل منذ أكثر من أسبوع للسيطرة على العاصمة الليبية طرابلس.

وأضافت في خبر لها نشرته على تويتر "جرى التوصل والتوقيع على اتفاق لوقف إطلاق النار لإنهاء كل العمليات القتالية".

للمزيد على يورونيوز:

المطار أغلق احترازياً

ناصر الدين علي المشرف على أمن الجمارك في مطار معيتيقة الدولي الواقع شرق المدينة، قال إن المطار أُغلق يوم الجمعة نظراً للظروف الأمنية، وتم توجيه الرحلات إلى مطار مصراتة.

ناصر علي مشرف أمن الجمارك في مطار معيتيقة

وكانت أعلنت الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة ومقرها طرابلس حالة الطوارئ في العاصمة يوم الأحد (2 سبتمبر أيلول)، بسبب خطورة الوضع. ورغم أن هذه الحكومة هي المسؤولة رسمياً، إلا أنها لا تبسط سيطرتها على كامل العاصمة.

مسؤول قضائي كان ذكر أن نحو 400 سجين فروا من سجن عين زارة الواقع في جنوب العاصمة طرابلس، وأضاف المسؤول أن السجناء فتحوا أبواب سجن عين زارة بالقوة ولم يتمكن الحراس من إيقافهم، ليؤكد بياناً للشرطة القضائية على مواقع التواصل الاجتماعي.