عاجل

عاجل

اقتراح بلجيكي بتغيير قواعد اللغة الفرنسية يثير الغضب والسخرية في فرنسا

تقرأ الآن:

اقتراح بلجيكي بتغيير قواعد اللغة الفرنسية يثير الغضب والسخرية في فرنسا

اقتراح بلجيكي بتغيير قواعد اللغة الفرنسية يثير الغضب والسخرية في فرنسا
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

بين الدهشة والغضب والسخرية، هكذا استقبل الفرنسيون والمتحدثون بالفرنسية، اقتراح أستاذين بلجيكيين لتغيير بعض قواعد اللغة "العبثية والتي عفا عليها الزمن"، من أجل تبسيطها للطلاب.

الأستاذان، أرنو هويت وجيروم بيرون، يقولان إن القواعد المتعلقة بالفعل "الماضي المركب" المتبوع بالفعل "يملك" لابد أن تتغير. ويرى كلاهما أن ذلك من شأنه أن يوفر حوالي 80 ساعة تدريسية.

الاقتراح لاقى قبولا لدى مسؤولي اللغويات في منطقة "فالوني" في العاصمة بروكسل، وهي المنطقة التي يتحدث سكانها الفرنسية.

"لماذا قبل وليس بعد؟"

القاعدة الحالية للفعل "الماضي المركب" بالفرنسية (le participe passé)، لدى استعمال الفعل "يملك" (Avoir)، تقول: إن التركيب الفعلي يتوافق في العدد والجنس مع "المفعول المباشر المتمم" للجملة إذا ما أتى بعده، أما في حالة إتباع المفعول بالتركيب الفعلي فلا يحدث توافق.

المثال الذي ساقه الأستاذان كان: "أكلت الفطائر" (j’ai mangé les crêpes)، حيث يبقى الفعل (أكلت) mangé كما هو، فيما يتغير عندما تصبح الجملة "الفطائر التي أكلتها" (les crêpes que j’ai mangées)، إذ يتوافق بالتأنيث والجمع.

بذلك، يرى هويت وبيرون أن القاعدة معقدة بشكل كبير، ويجادلان بأن التركيب الفعلي لا يجب أن يتغير، بغض النظر عن مكان وقوعه في الجملة.

ونشر الأستاذان اقتراحاتهما عبر مقال في صحيفة "ليبيراسيون" الفرنسية، قالوا في مقدمته: "تلاميذ المدرسة يتساءلون: لماذا قبل وليس بعد؟".

ومما جاء في المقال، إن القاعدة اُستقدمت من اللغة الإيطالية في الأصل، في القرن السادس عشر، ولا يزال يتم استخدمها بشكل يومي.

للمزيد على يورونيوز:

"لعب كرة القدم باليد.."

الاقتراح اُستقبل بالغضب والسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، بالتوازي مع جدل يقول إن التغيير يتضمن تجاهلا لمدى دقة اللغة.

أحد أساتذة القواعد غرد عبر تويتر بالقول: "إن الاقتراح يشبه هدم كل الشوارع الصغيرة والضيقة في مدينة قديمة".

تغريدة لأحد أساتذة القواعد الفرنسية

فيما تساءل مستخدم آخر: "أستاذان بلجيكيان يقترحان حذف قاعدة التوافق في زمن الماضي المركب لأنها صعبة، لم لا يتم حذف قاعدة التسلل في كرة القدم أيضا؟".

تغريدة لمستخدم يسخر فيها من اقتراح الأستاذين

وأضاف ساخرا: "الحل الأمثل أن تصبح الكتابة صوتية (الكتابة كما اللفظ)، وأن تُلعب كرة القدم باليد".