عاجل

عاجل

مزارعو أوروبا... ضحايا موجة الجفاف ولا شيء لحل المشكلة سوى "الوعود"

تقرأ الآن:

مزارعو أوروبا... ضحايا موجة الجفاف ولا شيء لحل المشكلة سوى "الوعود"

مزارعو أوروبا... ضحايا موجة الجفاف ولا شيء لحل المشكلة سوى "الوعود"
@ Copyright :
REUTERS/Arnd Wiegmann/File Photo
حجم النص Aa Aa

سجل صيف 2018 درجات حرارة قياسية في كامل الدول الأوروبية. وبينما كان الناس يسعون لاستخدام وسائل مختلف لمواجهة الحر، كان المزارعون يواجهون مشاكل أكثر تعقيداً في حقولهم.

وتأثر المزارعون بشكل خاص في المملكة المتحدة بموجة الجفاف، وأرسلوا قطعان الأبقار للذبح نظراً لعدم وجود كميات كافية من الأعلاف.

في آب-أغسطس الماضي، أعلن الاتحاد الأوروبي عن مجموعة من الإجراءات التي تهدف إلى دعم المزارعين لكن هل يكفي هذا؟

يورونيوز تحدثت للمزارعين الأوروبيين لمعرفة رأيهم في الموضوع.

Kelsall Hill
Farmer Phil Latham is pictured with cows from his heKelsall Hill

ما مدى سوء الوضع في الحقيقة ؟

قالت رئيسة الاتحاد الوطني للمزارعين في إنكلترا وويلز ليورونيوز : " قد يكون هذا أسوأ جفاف مر على الناس في حياتهم بعد موجة الجفاف الخطيرة التي ضربت البلاد في العام 1976".

وكان الوضع مماثلاً في ألمانيا، حيث عانى المزارعون من نقص حاد في أعلاف الماشية وتكبدوا على إثر ذلك خسائر كبيرة.

يقول المزارع الألماني أندريه ستالباوم ليورونيوز : "عانينا من انخفاض كبير في المحاصيل مقارنة بالسنوات السابقة... فقدنا حوالي 50 في المائة من محصول القمح".

REUTERS/Denis Balibouse

هل سيشعر المستهلكون بالفرق ؟

مع استمرار ارتفاع درجات الحرارة والجفاف ، قد يلاحظ المستهلكون البريطانيون الفرق عند ذهابهم للتسوق مع انخفاض كميات الفاكهة المتوفرة.

يقول أحد المزارعين ليورونيوز إن هذا سيؤثر بشكل أساسي على الفاكهة، لكنه يتوقع في نفس الوقت ألا يكون التأثير كبيراً في حال لجوء المستوردين لسد النقص عبر استحضار كميات من الفاكهة من خارج البلاد.

" لا شيء سوى الوعود على أرض الواقع"

قال المفوض الأوروبي لشؤون الزراعة فيل هوغان : " أنا على اتصال مع وزراء الزراعة في الدول المتضررة ونعمل بالفعل على تقييم مدى نجاعة الإجراءات التي سنتخذها".

وأضاف هوغان : " أرحب بما أعلنته الدول الاعضاء المستعدة للعمل من أجل حماية قطاعها الزراعي، وسنواصل العمل معاً لضمان استخدام الإمكانيات المتاحة إلى اقصى حد".

وقال المزارع الألماني ستالباوم إنه لا يتوقع تلقي أموال وأضاف : " إذا قمنا بإجراء ما للاستمرار وخفض الخسائر يعتقدون أننا لسنا بحاجة للمساعدة... في هذه المرحلة لا يوجد شيء سوى الوعود".

للمزيد على يورونيوز:

الاحتباس الحراري... درجات حرارة قياسية في 2018 وتغيرات مناخية قد تهدد إنتاج الغذاء مستقبلاً

شاهد: أستراليا تشهد موجة جفاف تعد الأسوأ منذ 1902