عاجل

عاجل

الاحتباس الحراري... درجات حرارة قياسية في 2018 وتغيرات مناخية قد تهدد إنتاج الغذاء مستقبلاً

تقرأ الآن:

الاحتباس الحراري... درجات حرارة قياسية في 2018 وتغيرات مناخية قد تهدد إنتاج الغذاء مستقبلاً

الاحتباس الحراري... درجات حرارة قياسية في 2018 وتغيرات مناخية قد تهدد إنتاج الغذاء مستقبلاً
@ Copyright :
flickr / Tim J Keegan
حجم النص Aa Aa

ارتفاع قياسي في درجة الحرارة على مستوى الكرة الأرضية.

كان صيف 2018 صيفاً استثنائياً نظراً للارتفاع الملحوظ في درجات الحرارة التي سجلت أعلى معدلاتها في مختلف أنحاء العالم.

يقول العلماء إن هذه الظاهرة دليل على أن الكوكب الذي نعيش عليه يشهد تغيرات مناخية كبيرة. كما أن ارتفاع درجة حرارة الأرض الذي يساهم فيه الإنسان بشكل أو بآخر يزيد من احتمال حدوث موجات حر قد تفوق شدتها ومدتها توقعاتنا.

ومن المتوقع أن تصبح موجات الحر والفيضانات أكثر حدة في كل أنحاء العالم خاصة في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، حيث أن الاحتباس الحراري يجعل نمط الطقس في مكان ما يستمر لوقت أطول.

الأرقام تتحدث ...

*النرويج

سجلت درجات الحرارة في النروج أعلى معدلاتها في 17 يوليو/ تموز. حيث وصلت إلى 33.5 درجة مئوية في باردوفوس.

*السويد

ارتفعت معدلات الحرارة في السويد خلال شهر تموز/يوليو الماضي في جميع أنحاء البلاد، مما أدى إلى حرائق غابات في مناطق مختلفة.

*مونتريال - كندا

شهدت الأجزاء الشرقية والوسطى في كندا درجات حرارة قاتلة خاصة في إقليم كيبيك وأودت بحياة أكثر من 33 شخصاً.

*كاليفورنيا- الولايات المتحدة

شهدت كاليفورنيا موجة حر قاتلة أدت إلى حرائق غابات عملاقة. وسجل وادي الموت " Death Valley " رقماً قياسياً في أعلى درجات حرارة تم تسجيلها على الكرة الارضية.

*اليابان

ووصلت درجات الحرارة في اليابان إلى أكثر من 41.1 درجة مئوية وتبع ذلك فيضانات غزيرة.

وكان علماء من معهد بوتسدام لأبحاث تأثير المناخ والجامعة الحرة بأمستردام قد قالوا في دراسة نُشرت يوم الاثنين إن استمرار أنماط الطقس لفترات أطول سيهدد إنتاج الغذاء. وأضافوا : ""استمرار الأحوال الجوية الحارة والجافة في غرب أوروبا وروسيا وأجزاء من الولايات المتحدة يهدد إنتاج الحبوب في تلك المناطق الأساسية".

للمزيد على يورونيوز:

الحرارة في بلدين أوربيين قد تتجاوز الـ 48 درجة!!

الغازات الدفيئة المسببة للإحتباس الحراري أسبابها وتأثيراتها على البيئة