عاجل

عاجل

ديوكوفيتش يحرز لقب أمريكا المفتوحة وديل بوترو يتحسر على افتقاره الحسم

 محادثة
تقرأ الآن:

ديوكوفيتش يحرز لقب أمريكا المفتوحة وديل بوترو يتحسر على افتقاره الحسم

ديوكوفيتش يحرز لقب أمريكا المفتوحة وديل بوترو يتحسر على افتقاره الحسم
حجم النص Aa Aa

أطاح نوفاك ديوكوفيتش بمنافسه خوان مارتن ديل بوترو وتفوق بنتيجة 6-3 و7-6 و6-3 ليحرز لقبه الثالث في بطولة أمريكا المفتوحة للتنس يوم الأحد ويرفع رصيده إلى 14 لقباً في البطولات الأربع الكبرى ليتقاسم المركز الثالث في قائمة الأبطال مع "مثله الأعلى" بيت سامبراس.

وبدأ ديوكوفيتش البالغ عمره 31 عاماً هذا الموسم بمعاناة كبيرة بسبب خضوعه لجراحة في المرفق عقب بطولة أستراليا المفتوحة لكنه أنهى الموسم بشكل رائع ليحقق لقبه الثالث في آخر أربع مشاركات في البطولات الأربع الكبرى.

وفي قائمة الأبطال لم يعد ديوكوفيتش يتأخر في عدد ألقاب البطولات الأربع الكبرى سوى عن روجر فيدرر (20) ورفائيل نادال (17).

وعلى مدار آخر ثمانية أسابيع عاد ديوكوفيتش إلى طريق التألق في البطولات الأربع الكبرى بعدما كان يحمل سابقاً ألقاب البطولات الأربع في وقت واحد في 2016.

وقال بطل التنس الصربي خلال حفل التتويج في إشارة إلى معاناة منافسه الأرجنتيني من الإصابات لفترات طويلة "عندما خضعت للجراحة في مرفقي هذا العام كان بوسعي أن أدرك ما مر به خوان مارتن".

وأضاف "المرء يتعلم من اللحظات المختلفة.. عندما تمر بلحظات شكوك ولا تسير الأمور بالشكل الذي تريده".

وعانى المصنف السادس تحت درجات الحرارة العالية والرطوبة في بداية مشواره هذا الموسم بآخر البطولات الأربع الكبرى لكنه حافظ على تألقه وخسر مجموعتين فقط. ولم يخسر أي مجموعة منذ الدور الثاني.

ولعب ديوكوفيتش على نفس ملعب آرثر آش الذي شهد حصد سامبراس لقبه الرابع عشر في البطولات الكبرى ونجح في إنهاء البطولة بشكل سعيد بعد إحباطات سابقة عديدة وتوج بلقبه الثالث فقط بعد الوصول إلى النهائي للمرة الثامنة.

وقال اللاعب الصربي عن سامبراس "كنت أتمنى أن يكون موجوداً هنا الليلة لكني أريد أن أقول أنا أحبك بيت وأنت مثلي الأعلى".

صورة لرويترز من يو.إس.إيه.توداي سبورتس

ودخل ديوكوفيتش وديل بوترو ملعب آرثر آش وسط استمرار الجدل حول نهائي السيدات يوم السبت حيث أحرزت اليابانية نعومي أوساكا اللقب بعد التفوق على سيرينا وليامز في لقاء شهد ثلاث مخالفات سلوك من اللاعبة الأمريكية المخضرمة.

وحافظت البريطانية أليسون هيوز، وهي ثاني امرأة فقط تتولى تحكيم نهائي فردي الرجال في أمريكا المفتوحة، على هدوئها وسارت الأمور دون مشكلات أو قرارات مثيرة للجدل.

وبعد التوتر والإثارة في نهائي السيدات جاءت الأمور أكثر استقراراً بين اثنين من الأصدقاء. والتقى اللاعبان 18 مرة ويتفوق دجوكوفيتش 14-4 على منافسه فارع الطول.

وفي المجموعة الأولى المتكافئة سنحت فرصة واحدة لكسر الإرسال واستغلها دجوكوفيتش ليتقدم 5-3 ثم حسمها بالفوز بشوط إرساله.

وواصل ديوكوفيتش فرض الضغط وكسر إرسال ديل بوترو مبكراً في المجموعة الثانية قبل أن تسنح أول فرصة للاعب الأرجنتيني لكسر إرسال منافسه الصربي بينما كانت النتيجة 3-2.

للمزيد على يورونيوز:

الكرواتي مودريتش يتفوق على صلاح ورونالدو ويفوز بجائزة أفضل لاعب في أوروبا

شاهد: تيم هينمان يدرب الكلاب على إحضار كرات التنس في بريطانيا

أميركيون يحرقون أحذية "نايكي" وآخرون يدعمون خيارها بشأن الحملة الإعلانية

واستغل ديل بوترو فرصة لينهي سلسلة من 23 فوزاً متتالياً بأشواط إرسال اللاعب الصربي ويحظى بدعم كبير من المشجعين الأرجنتينيين.

وتحولت الإثارة بعد ذلك إلى الشوط الثامن الذي استغرق 20 دقيقة وحافظ ديوكوفيتش على إرساله لتصبح النتيجة 4-4.

لكن هذا الصراع بدا أنه أثر بشكل سلبي على طاقة ديل بوترو في الشوط الفاصل الذي حسمه ديوكوفيتش بنتيجة 7-4.

وفي المجموعة الثالثة واصل دجوكوفيتش التألق وحافظ على تركيزه حتى كسر إرسال ديل بوترو ليتقدم 5-3 ثم ينهي اللقاء بضربة قوية.

وكان الإحباط يوم الأحد من نصيب الأرجنتيني ديل بوترو الذي عاد إلى الظهور في نهائي بطولة كبرى لأول مرة منذ حصد لقبه الوحيد السابق عندما توج في ملاعب فلاشينج ميدوز عام 2009.

صورة لرويترز من يو.إس.إيه.توداي سبورتس

وتحسر ديل بوترو على عدم استغلال الفرص المتاحة بعد الخسارة في نهائي بطولة أمريكا المفتوحة للتنس يوم الأحد لكنه أبدى إعجابه الشديد بإمكانيات منافسه البطل نوفاك ديوكوفيتش.

وقال ديل بوترو للمشجعين "ليس من السهل الحديث الآن. لكني أحبكم أيضًا. أنا سعيد جداً بخوض النهائي أمام هذا اللاعب المذهل. إنه يعرف أنه من ضمن أصدقائي في اللعبة".

وأضاف اللاعب الذي تساقطت دموعه في الملعب، عقب الهزيمة في مؤتمر صحفي "حتى أكون أمينا أنا لا أزال أبكي حتى الآن. أنا حزين جداً بسبب الخسارة لكن نوفاك استحق إحراز اللقب".

"لقد قدم مباراة رائعة ولعب بذكاء كبير. سنحت لي بعض الفرص في المجموعتين الثانية والثالثة لكني كنت أبذل قصارى جهدي طوال الوقت تقريباً.. ولم يكن بوسعي النجاح لأن نوفاك كان حاضرا طوال الوقت، إنه بطل عظيم لذا أنا فخور من أجله".

وهذا أول عام منذ 2012 يتوج فيه الثلاثي ديوكوفيتش وروجر فيدرر ورفائيل نادال بكل ألقاب البطولات الأربع الكبرى خلال الموسم.

وتوج فيدرر ببطولة أستراليا ثم أحرز نادال اللقب في رولان جاروس بينما حسم ديوكوفيتش لقبي ويمبلدون وأمريكا.

ويهيمن هذا الثلاثي على منافسات تنس الرجال منذ أكثر من عشر سنوات وحصدوا معا 51 لقبا في البطولات الأربع الكبرى وأكد ديل بوترو أنه فخور بالتنافس معهم.

وقال ديل بوترو "بكل تأكيد التحدي يكون كبيرا لكن أعتقد أيضا أننا نشعر بالفخر بسبب اقترابنا من هؤلاء الأساطير.

"طوال مسيرتي أتعلم من نوفاك وروجر ورفائيل وأتابعهم في حصد الكثير من هذه المسابقات. هذا مذهل. لا أشعر بسببهم أني حزين لعدم فوزي بألقاب البطولات الكبرى".

وأضاف العملاق الأرجنتيني "أنا واحد من اللاعبين الذين يتحلون بالحظ لأني لعبت معهم خلال نفس الحقبة وهذا رائع".