عاجل

عاجل

أميركيون يحرقون أحذية "نايكي" وآخرون يدعمون خيارها بشأن الحملة الإعلانية

تقرأ الآن:

أميركيون يحرقون أحذية "نايكي" وآخرون يدعمون خيارها بشأن الحملة الإعلانية

أميركيون يحرقون أحذية "نايكي" وآخرون يدعمون خيارها بشأن الحملة الإعلانية
@ Copyright :
Reuters
حجم النص Aa Aa

انخفضت أسهم شركة نايكي ثلاثة في المائة يوم أمس، الثلاثاء، بعد إطلاق نحو ثلاثين ألف مستخدم دعواتٍ عبر وسائل التواصل الاجتماعي في الولايات المتحدة الأميركية من أجل مقاطعة الشركة.

وبدا الانقسام بين الأميركيين واضحاً والسبب في ذلك يعود إلى اختيار الشركة لاعب كرة القدم الأميركية، كولن كايبرنيك، كأحد الرياضيين المشاركين في حملتها الإعلانية الجديدة احتفالاً بمرور ثلاثين عاماً على إطلاق شعارها الشهير "افعلها فقط".

وللتذكير فقط، يعتبر كايبرنيك من اللاعبين المثيرين للجدل في الولايات المتحدة الأميركية بسبب اعتراضاته المتكررة، في داخل الملعب وخارجه، على العنصرية.

وفي فيديو نشره على حسابه على تويتر علق الممثل الأميركي براندن ويلينغتون ساخراً على الهاشتاغ الذي انتشر والذي يدعو إلى مقاطعة حملة نايكي الإعلانية بسبب اختيارها كايبرنيك.

أيضاً عن كايبرنيك ونايكي على يورونيوز:

وقال ويلينغتون "حتى لو لم أكن من محبي نايكي فهم اختاروا إظهار وجه كولن كايبرنيك في حملتهم الإعلانية "افعلها فقط. يا إلهي. إذا كنت غاضباً لا تقم بإحراق أحذيتك بل أرسلها إليّ".

ويتوجّه ويلينغتون بالكلام إلى مغردين، يوصفون بالقوميين، قاموا بإحراق أحذيتهم أو رميها ونشر فيديوهات على وسائل التواصل الاجتماعي، مطلقين هاشتاغ #قاطعحملةنايكي.

مغرد: اتحاد كرة القدم يجبرني على الاختيار بين الرياضة ووطني. أختار وطني...

بدورها قالت نجمة التنس العالمية، سيرينا وليامز، إنها فخورة بالظهور في حملة الإعلانات التي ستطلقها نايكي قريباً مضيفة: "فخورة بشكل خاص بأن أكون جزءاً من أسرة نايكي اليوم".

وأيضاً من بين التغريدات الداعمة لخيار نايكي تغريدة لاعب كرة السلة المحترف، كايل كوزما، الذي كتب ما يلي: مقاطعة نايكي لأن هناك رجلاً يحاول أن يجعل من العالم مكاناً أفضلَ يشير إلى موقعنا، كدولة.

ووصف كوزما كايبرنيك بأنه أكثر من رياضيّ.

وقال مغرّد آخر "كل من يشارك في حملة مقاطعة نايكي يثبت تماماً لما كان كيابرنيك يركع أساساً (خلال ترداد النشيد الوطني): هناك أناس من ذوي البشرة البيضاء يعطون قيمة لأغانيهم وأعلامهم أكثر مما يعطون قيمة لحياة الناس من ذوي البشرة الملونة".

كذلك طالبت هذه المغردة الذين يحرقون أحذيتهم بإهدائها إلى المحتاجين وقدامى المحاربين بدلاً من إحراقها.

وكولن كايبرنيك هو أحد اللاعبين السابقين في نادي سان فرانسيسكو لكرة القدم الأميركية وهو أوّل لاعب أميركي يركع خلال النشيد الوطني اعتراضاً على العنصرية في الولايات المتحدة الأميركية.