عاجل

عاجل

"برج الأصوات".. إحياء ذكرى هجمات 11 أيلول في ولاية بنسلفانيا الأمريكية

 محادثة
تقرأ الآن:

"برج الأصوات".. إحياء ذكرى هجمات 11 أيلول في ولاية بنسلفانيا الأمريكية

"برج الأصوات".. إحياء ذكرى هجمات 11 أيلول في ولاية بنسلفانيا الأمريكية
حجم النص Aa Aa

تحيي الولايات المتحدة الأمريكية الذكرى السنوية لهجمات 11 أيلول/سبتمبر والتي أودت بحياة آلاف الأشخاص خلال ساعات قليلة.

ويشارك الرئيس دونالد ترامب بإحياء ذكرى الهجمات اليوم الثلاثاء في مقر النصب التذكاري القومي لضحايا الرحلة 93 بولاية بنلسفانيا عند حقل شاكسفيل حيث مكان سقوط الطائرة الرابعة التي يعتقد أنها كانت متجهة نحو الكونغرس الأمريكي، أو إلى البيت الأبيض بواشنطن.

وقد تم تخصيص برج للأصوات في بنسلفانيا ويبلغ طوله نحو 30 مترا ومزود بـ40 جرسا هوائيا تمثل 40 شخصا من ركاب وطاقم الطائرة الذين قضوا بتحطم الطائرة المذكورة في ذلك اليوم الدامي، وقد أُقيمت مراسم تخليد الضحايا وسط هطول غزير للأمطار في الولاية الواقعة في شمال شرق الولايات المتحدة، على بعد نحو 200 كم من العاصمة واشنطن.

للمزيد في "يورونيوز":

ـ الولايات المتحدة: القبض على رجل مرتبط بهجمات 11 سبتمبر في سوريا

ـ رفض طلب سعودي بإسقاط دعوى قضائية تتهم المملكة بدعم هجمات 11 سبتمبر

وألقى حاكم بنسلفانيا الأسبق توم ريدج كلمة أشاد فيها ببطولة الأشخاص الذين كانوا على متن طائرة شركة يونايتد وحاولوا استعادة السيطرة على الطائرة وذلك بعد أن ابلغهم أقرباؤهم عبر الهاتف أن طائرتين اخريين اصطدمتا ببرجي التجارة العالمي في نيويورك.

وقال ريدج: "في ذلك اليوم أزهقت أرواحٌ لإنقاذ أرواح، وتمت صناعة البطولة فوق سماء شاكسفيل".

وتحوّلت قصة الطائرة المنكوبة، التي كانت في طريقها من نيوجيرسي إلى سان فرانسيسكو إلى المادة الرئيسي لعدة أفلام من بينها فيلم "يونايتد 93" الذي أخرجه بول غرينغراس.

وكان قتل نحو ثلاثة آلاف شخص معظمهم في مانهاتن في الهجمات الدامية التي نفذت عبر الطائرات ودمّرت برجي التجارة العالمي وأحدثت فجوة كبيرة في مبنى البنتاغون، وبعد 17 عاما على اعتداءات أيلول/سبتمبر، لا تزال هويات أكثر من 1100 شخص من ضحايا الهجمات التي دمّرت البرجين في نيويورك مجهولة.

للمزيد أيضاً:

ـ هجمات 11/09، من خلال أعمال فنانين عاشوا الأحداث عن قرب