عاجل

عاجل

المتهمان بتسميم الجاسوي سكريبال: كنا في سالزبري لزيارة الكاتدرائية

 محادثة
تقرأ الآن:

المتهمان بتسميم الجاسوي سكريبال: كنا في سالزبري لزيارة الكاتدرائية

المتهمان بتسميم الجاسوي سكريبال: كنا في سالزبري لزيارة الكاتدرائية
حجم النص Aa Aa

قال الروسيان المتهمان بمحاولة تسميم الجاسوس الروسي سيرغي سكريبال وابنته في مدينة سالزبري البريطانية إنهما كانا في زيارة للمدينة من أجل السياحة.

واتهمت النيابة البريطانية روسيان، قالت إنهما يعملان تحت أسماء مستعارة هي أليكساندر بيتروف ورسلان بوشيروف، بمحاولة تسميم سكريبال وابنته يوليا باستخدام غاز نوفيتشوك للأعصاب في شهر مارس-آذار الماضي.

وقال أحد المتهمين الاثنين في حوار مع قناة روسيا اليوم الحكومية الروسية إنهما كانا في زيارة لسالزبري لرؤية معالمها السياحية ككاتدرائية المدينة.

وأضاف: "لطالما اقترح علينا أصدقائنا زيارة تلك المدينة الرائعة".

وقال إنهما لربما يكونا قد مرا بالقرب من منزل سكريبال بالمدينة على سبيل الصدفة لأنهما لا يعرفان أين يسكن على حد قوله، كما أنهما غادرا المدينة في غضون ساعة من وصولهما نظراً لسوء الطقس.

إقرأ أيضاً:

الكرملين: اتهامات بريطانيا لروسيا بتسميم سكريبال لا أساس لها

عقوبات أمريكية جديدة على موسكو بسبب هجوم الغاز في بريطانيا

مخترع سم الجواسيس الفتاك يقول إنه يمكن تخزينه في "أحمر شفاه"

وعثر على سكريبال، الكولونيل السابق بالمخابرات العسكرية الروسية الذي وشى بعشرات الجواسيس الروس لجهاز المخابرات البريطاني (إم.آي6)، وابنته يوليا مغماً عليهما على مقعد في مدينة سالزبري بجنوب إنجلترا في الرابع من مارس آذار.

وألقت بريطانيا باللوم على روسيا في تسميمهما بغاز نوفيتشوك وهو غاز أعصاب قاتل كان يصنعه الجيش السوفيتي خلال السبعينات والثمانينات. ونفت روسيا مرارا ضلوعها في الهجوم.

وقال المدعون البريطانيون إن المتهمين الاثنين وصلا إلى مطار جاتويك بلندن قادمين من موسكو في الثاني من مارس آذار على متن طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية الروسية (إيروفلوت) وغادرا البلاد في الرابع من مارس. ونشرت الشرطة صورا للرجلين.