عاجل

عاجل

بوتين: سنرد على إسقاط الطائرة الروسية في سوريا

 محادثة
تقرأ الآن:

بوتين: سنرد على إسقاط الطائرة الروسية في سوريا

طائرة إيل-20 الروسية
@ Copyright :
Kirill Naumenko
حجم النص Aa Aa

أقر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمسؤولية حليفته دمشق عن إسقاط الطائرة الروسية مساء الاثنين في أجواء اللاذقية ومقتل أفراد طاقمها الخمسة عشر.

وفي أول تعقيب له عقب الحادث قال على سؤال "يبدو أنها سلسلة من الملابسات المأسوية العارضة"، مضيفاً أن الطائرات الإسرائيلية لم تسقط الطائرة الروسية قرب الساحل السوري. وحول رد موسكو على الحادثة اكتفى بوتين بالقول إنه سيكون عبر "استهداف ضمان سلامة أفراد الجيش الروسي في سوريا".

موسكو: الجيش السوري أسقط الطائرة بالخطأ

وزارة الدفاع الروسية قالت غداة سقوط الطائرة إن الجيش السوري تسبب عن طريق الخطأ بإسقاط طائرة روسية من نوع إليوشن-20 قبالة السواحل السورية ليل الإثنين، ملقية باللوم على إسرائيل بخلق "جو خطير" أدى إلى وقوع الحادث.

وقالت وكالات أنباء روسية إن وزير الدفاع سيرجي شويجو تحدث مع نظيره الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان، وأبلغه أن موسكو تلقي باللوم على إسرائيل بالكامل في إسقاط طائرة عسكرية روسية قرب سوريا.

وذكرت وكالة الإعلام الروسية أن الوزارة اتهمت الطيران العسكري الإسرائيلي، بتعمد خلق وضع "خطير" قرب مدينة اللاذقية السورية القريبة من قاعدة حميميم الجوية الروسية، وأن 15 جندياً روسيا كانوا على متن الطائرة، قد لقوا مصرعهم بسبب "أفعال إسرائيل غير المسؤولة".

وكانت وكالة "تاس" الروسية للأنباء نقلت، في وقت سابق من يوم الثلاثاء، بيانا لوزارة الدفاع الروسية يعلن اختفاء طائرة عسكرية روسية من طراز إليوشن-20 قبالة السواحل السورية، في الوقت الذي كان سلاح الجو الإسرائيلي ينفذ هجوما صاروخيا على أهداف في مدينة اللاذقية السورية.

وأوضح البيان أن الطائرة الروسية كانت في طريق عودتها إلى قاعدة حميميم الجوية التي تديرها روسيا بمحافظة اللاذقية عندما اختفت من على شاشات الرادار حوالى الساعة 20:00 ليلا بتوقيت غرينتش.

وتابع البيان الروسي أن "أثر الطائرة إيل-20 اختفى من على رادارات المراقبة الجوية أثناء هجوم شنته أربع طائرات إسرائيلية من طراز إف-16 على منشآت سورية في محافظة اللاذقية". مع الإشارة إلى أن أنظمة رادار المراقبة الجوية الروسية "رصدت في الوقت نفسه إطلاق صواريخ من الفرقاطة الفرنسية أوفيرن الموجودة في تلك المنطقة".

تعليق الكرملين

الكرملين قال يوم الثلاثاء إنه يشعر بقلق بالغ بعد إسقاط قوات الحكومة السورية طائرة عسكرية روسية فوق سوريا في واقعة نيران صديقة، تلقي روسيا باللوم الكامل فيها على إسرائيل.

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين للصحفيين: إن الكرملين يبحث الوضع وسيدلي بمزيد من التصريحات لاحقاً، مضيفاً أن الموقف الروسي أعلنته بالفعل وزارة الدفاع.

واشنطن: المدفعية السورية أسقطت الطائرة بالخطأ

واشنطن كانت أول من أشار إلى مسؤولية غير مقصودة لنظام الأسد عن إسقاط الطائرة، إذ قال مسؤول أمريكي عقب الحادثة بإن لدى واشنطن معلومات تفيد أن المدفعية السورية المضادة للطائرات أسقطت الطائرة الروسية "دون قصد"، موضحاً أن الخطأ وقع عندما كان السوريون يحاولون صدّ هجوم من الصواريخ الإسرائيلية.

وأكد مسؤول أمريكي آخر أن إسرائيل تقف وراء الضربات الصاروخية التي استهدفت المواقع السورية ليل الإثنين.

للمزيد على يورونيوز:

تعليق تل أبيب

مسؤولة في وزارة الدفاع الإسرائيلية قالت لوكالة نوفوستي الروسية "نحن لا نعلق على الأخبار الصادرة من الخارج".

ومن المتوقع أن يتحدث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بعد واقعة إسقاط الطائرة الروسية قرب سواحل البحر المتوسط.

حسب مصدر طلب عدم نشر اسمه، قال إن "المحادثة ستجري قريباً، دون ذكر مزيد من التفصيلات. وفي وقت سابق قال المصدر إن إسرائيل على اتصال مستمر مع مسؤولين سياسيين وعسكريين "على جميع المستويات".

إسرائيل تهاجم مواقع عسكرية في سوريا

اختفاء الطائرة الروسية تزامن مع تأكيدات من وسائل الإعلام الرسمية السورية أن مواقع في مدينة اللاذقية تعرضت يوم الإثنين إلى هجوم من قبل "صواريخ معادية"، مشيرة إلى أن "وسائط الدفاع الجوي السورية تصدت لها".

ونقلت وكالة سانا السورية للأنباء عن مصدر عسكري قوله : "وسائط دفاعنا الجوي تصدت لصواريخ معادية قادمة من عرض البحر باتجاه مدينة اللاذقية واعترضت عددا منها قبل الوصول إلى أهدافها".

وسبق أن نفذت إسرائيل في السابق عشرات الضربات العسكرية مستهدفة مواقع ومنشآت عسكرية سورية، أو أخرى إيرانية على الأراضي السورية، خصوصاً في السنوات الأخيرة واعترفت دمشق ببعض منها. كما نفذت في العام الفائت منشأة في حماه قالت إنها للسلاح الكيميائي.