لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

فولكسفاغن ترفض تقريراً يشير إلى وقف عملياتها في إيران

 محادثة
فولكسفاغن ترفض تقريراً يشير إلى وقف عملياتها في إيران
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قالت شركة فولكسفاغن لصناعة السيارات اليوم الخميس إنها لم تجري مباحثات مع السفير الأمريكي لدى ألمانيا بشأن وقف عملياتها في إيران مضيفة بأن موقفها من الجمهورية الإسلامية لم يتغير.

وأرغمت عقوبات أمريكية فرضها الرئيس دونالد ترامب على إيران بعد قراره انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني، شركات في ألمانيا وأرجاء أوروبا على إعادة النظر في استثماراتها هناك.

وقال تقرير لوكالة أنباء بلومبرغ نقلا عن السفير الأمريكي لدى ألمانيا ريتشارد غرينيل إنه رأس محادثات مع فولكسفاغن على مدار الأسابيع الماضية لوضع التفاصيل النهائية لموقفها الجديد من إيران.

إقرأ أيضاً:

طهران : أمريكا تريد جرّنا للاستسلام عن طريق العقوبات

إيران وإسرائيل تتبادلان التحذير من "نووي" الآخر!

ماهي المعلومات التي تشترط فرنسا معرفتها قبل تعيين سفير جديد في إيران؟

لكن مصدرا بالشركة قال إنه لم تكن هناك محادثات مع غرينيل بشأن إيران. وأبلغ متحدث باسم فولكسفاغن رويترز أن موقف الشركة لم يتغير في الأسابيع القليلة الماضية.

وسئلت المتحدثة باسم السفارة الأمريكية كريستينا هيغينز عن رد فولكسفاغن فقالت "سفير الولايات المتحدة يتحدث منذ فترة إلى رؤساء شركات وقادة الصناعة لحثهم على الامتثال للعقوبات الأمريكية".

وفولكسفاغن ليس لها استثمارات كبيرة في إيران رغم أنها تدرس تأسيس شبكة مبيعات للسيارات المستوردة. وأعلنت وحدتها الإسبانية سيات العام الماضي أنها تخلت عن خطط أولية لدخول إيران.