عاجل

عاجل

اغتيال وصيفة ملكة جمال العراق تارا فارس

 محادثة
تقرأ الآن:

اغتيال وصيفة ملكة جمال العراق تارا فارس

اغتيال وصيفة ملكة جمال العراق تارا فارس
حجم النص Aa Aa

أثارت جريمة اغتيال عارضة الأزياء ووصيفة ملكة جمال العراق تارا فارس موجة تنديد واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين أن الفتاة دفعت ثمن باهضا لاختيارها الحياة التي تريدها.

واستُهدفت تارا في عملية إطلاق نار نفذها مجهولان على دراجة نارية في حي مخيم سارة وسط العاصمة بغداد بثلاث رصاصات وفق وزارة الداخلية العراقية، التي أعلنت فتح تحقيق لتحديد هوية منفذ أو منفذي الهجوم على نجمة مواقع التواصل الاجتماعي، عندما كانت تقود سيارتها البيضاء عارية السقف من نوع بورش.

للمزيد على يورونيوز:

العالم في أدنى مستوياته على مؤشر السعادة.. وثلاث دول عربية من بين الأتعس

البصرة ملتقى دجلة والفرات وفينيسيا الشرق.. تموت من العطش

وبالنسبة إلى رواد الانترنت الذين يجدون في مواقع التواصل الاجتماعي فضاء للتعبير والحرية في بلد محافظ، فإن تارا البالغة من العمر 22 سنة عوقبت بسبب نمط الحياة الذي اختارته.

وكانت تارا كثيرة السفر وقليلا ما كانت تظهر في بغداد مسقط رأسها، وكانت تنشر صورها وأشرطتها المصورة لنحو 2.7 مليونين وسبعمائة ألف مشترك على انستغرام، وعلى صورها التي تعرض من خلالها أوشاما وتجميلا للأظافر وأزياء مفعمة بالبهجة، كان عشرات آلاف رواد مواقع التواصل الاجتماعي يبدون إعجابهم، ويقول أحد الرواد على تويتر إن ذنبها الوحيد أنها اختارت الحياة في المكان الخطأ.

وعلق آخر: هذا الخميس تارا، فمن سيكون الخميس المقبل؟ وإلى أين يسير العراق؟

من جانبه دعا الإعلامي الكوميدي العراقي أحمد البشير الذي يعيش بالأردن بالأردن والمشهور ببرامجه التلفزيونية المنتقدة للحياة السياسية في بلاده إلى توخي الحذر، وكان هو نفسه تعرض للتهديد بالقتل. وقال أحمد إن الذين يجدون عذرا لقتلة فتاة لا لشيء إلا لأنها اختارت أن تعيش مثل معظم فتياة العالم، هو شريك في الجريمة.