عاجل

عاجل

تقرير: 64% من الفرنسيين يعتقدون أن ماكرون غير قادر على تغيير أوروبا

 محادثة
تقرأ الآن:

تقرير: 64% من الفرنسيين يعتقدون أن ماكرون غير قادر على تغيير أوروبا

ماكرون والعلمان الفرنسي والأوروبي
@ Copyright :
REUTERS/Lisi Niesner
حجم النص Aa Aa

على بعد أقل من ثمانية أشهر من انتخابات البرلمان الأوروبي، لا يزال الفرنسيون منقسمين حول المسألة الأوروبية، وتحديدا بين "مزاياها" و"عيوبها"، بحسب ما خلص إليه استطلاع أجراه مركز "إيلاب" الفرنسي.

ويرى تقرير المركز أن على الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أن يقنع الفرنسيين حول أوروبا، إذ أن ما نسبته 24 في المئة منهم يعتقدون أن مزايا أوروبا أكثر من عيوبها.

وتظهر هذه النسبة انخفاضا بنسبة سبعة في المئة عن آخر استطلاع، في آذار/مارس عام 2017، فيما ارتفعت نسبة من يرون العكس واحدا في المئة، لتصبح 38.

وبين هذا وذاك، يرى ستة في المئة من الفرنسيين أن لأوروبا مزاياها وعيوبها على السواء.

"يرون العيوب فقط.."

وحول هذا الشأن، يقول برنارد سناني، رئيس مركز "إيلاب" لصحيفة "ليزإيكو" الفرنسية: "لم يعد الفرنسيون ينظرون إلى مزايا أوروبا بل يرون العيوب فقط".

ويضيف: "ينظر الفرنسيون إلى أوروبا على أنها بعيدة جدا ومؤسساتية للغاية، في حين أن ما يهمهم هو أوروبا في الحياة اليومية".

أما بالنسبة للفئة العمرية، فالشعور بعدم الصقة اتجاه أوروبا موجود لدى الجميع، على رغم أن الشباب يُبدون تفاؤلا أكثر من كبار السن.

بالمقابل، يجد التقرير أن الأكثر انتقادا للمشروع الأوروبي "دون استغراب"، هم ناخبو زعيمة اليمين الفرنسي المتطرف، مارين لوبان.

للمزيد على يورونيوز:

الفرنسيون لا يفهمون المشروع الأوروبي

كما يقول التقرير إن ثلاثة فرنسيين من بين أربعة، أو ما تبلغ نسبته 76 في المئة، لا يفهمون المشروع الأوروبي بشكل جيد، على رغم أن صياغة مواده تمّت خلال الحملة الانتخابية لماكرون، ومنذ انتخابه.

وحول هذه النقظة، يشير التقرير إلى أن قدرة الرئيس الفرنسي، الذي جعل من أوروبا إحدى مرتكزات مشروعه السياسي، يُنظر إليه بتعقل شديد.

وعلاوة على كل ذلك، فإن 64 في المئة من الفرنسيين (اثنان من كل ثلاثة)، يعتقدون أن ماكرون لن يكون قادرا على "إحداث تقدم كبير بشأن الأداء والتوجه السياسي للاتحاد الأوروبي".