لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ما سر طول عمر الإناث أكثر من الذكور في أوروبا؟

 محادثة
ما سر طول عمر الإناث أكثر من الذكور في أوروبا؟
حقوق النشر
Flickr
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

على الرغم من حياة الذكور الأوروبيين الرغدة واستخدام الأنظمة الصحية المتطورة للعلاج وجودة الطعام والماء وخلافه إلا أنهم عرضى للإصابة بأمراض مثل السكري، السرطان، وأمراض الأوعية الدموعية والقلب، وأمراض الجهاز التنفسي. الأمر الذي يجعل من النساء الأوروبيات معمرات. نشرت منظمة الصحة العالمية تقريرا مفصلا لمعرفة أسباب طول عمر النساء في أوروبا.

الذكور أكثر عرضة للإصابة بالأمراض في أوروبا

خلصت دراسة نشرتها منظمة الصحة العالمية إلى أن متوسط العمر المتوقع للذكور في أوروبا بين 64 و81 سنة، أما النساء فيعشن أكثر بنحو 17 عاما وهو ما ينذر بفجوة ضخمة بين النوعين. وأرجعت الدراسة، التي نتشرتها المنظمة على موقعها على هيئة تقرير مفصل، مسألة الموت المبكر للذكور الأوروبيين إلى إصابتهم بأمراض القلب والأوعية الدموية والجهاز التنفسي في الشريحة العمرية ما بين 30 إلى 59 عاما.

حوادث الطرق أغلب ضحاياها من الذكور

كما ألقى التقرير الضوء على عدد وفيات الذكور في حوادث الطرق والتي يعد أغلب ضحاياها من الذكور أقل من 25 عاما.

التدخين والكحول و النظام الغذائي غير الصحي

معدلات التدخين المرتفعة واستهلاك الكحول المبالغ فيه لدى الرجال يتسبب في تدهور حالتهم الصحية أكثر من النساء، كما أن الأنظمة الغذائية غير الصحية التي يتبعها أغلب الرجال العزب تؤثر سلبا على صحتهم. كيف ذلك؟

  • التدخين وحده تسبب في وفاة مليون شخص في العام 2016 في المنطقة الأوروبية، ويصنف على أن عامل الخطر الصحي الرئيسي بين الرجال في غرب ووسط أوروبا.

  • ويُعد تناول المشروبات الكحولية وتعاطي المخدرات من بين العوامل الرئيسية الأكثر خطورة في أوروبا الشرقية، فيؤدي هذان العاملان إلى فقدان الرجال 24٪ من سنوات حياتهم المفترضة.

  • ويسهم النظام الغذائي غير الصحي في فقدان الذكور إلى ما يقرب من 17٪ من سنوات حياتهم.

الانتحار

غالباً ما يفضل الرجال الذين يواجهون مشاكل عاطفية خطيرة وأعراض اكتئاب دون تشخيص، ولا يأخذون هذه الحالات الطبية على محمل الجد. إن عدم التعرف على مشاكل الصحة العقلية يسهم في زيادة معدلات الانتحار، وهي أعلى بخمس مرات للرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و 49 سنة ، مقارنة بالنساء في نفس العمر.

للمزيد على يورونيوز: